موقع تداول  موقع أرقام

invesment موقع

        مقالاتي الاقتصادية مؤلفات مدونتي
    استثمر لآخرتك         زيارات الأسبوع  قنواتي على اليوتيوب 1     2  تقويم الكوثر

طريقة الاستفادة من الاستراتيجية السوق السعودي

أول ما تفتح الموقع، توجه إلى الجدول وانظر إلى تاريخ الدخلة، لأن مرتكز الإستراتيجية هو الدخول من أول الدخلة، ولا بأس بعدها بيوم أو يومين مع مراقبة التحليل اليومي، وفي حال جئت متأخرا فعليك متابعة التحليل اليومي وفي حال ذكرتُ، فرصة الدخول عند الدعم كذا وكذا، يمكنك حينئذ الدخول، وما عدا ذلك لا أضمن لك الربح المنشود، علما بأن هذه الاستراتيجية هي اجتهاد شخصي وقد تمت تجربتها أكثر من 15 سنة، ولكن مع ذلك فهي لا تضمن الربح 100% لأن الخبر كما تعلمون خارج التحليل .

اضغط هنا لتشاهد الدخلات السابقة

طريقة الاستفادة من الاستراتيجية البترول والذهب والعملات

أول ما تفتح الموقع توجه إلى الجدول وانظر تاريخ الدخول، كي تدخل مع أول الدخلة، ثم اذهب إلى خانة الحالة، فإذا رأيت شراء (BUY)، ضع صفقة BUY، أما في حالة رأيت بيع (SELL)، فضع صفقة SELL، من خلال منصة ميتاتريدر،على أن يكون اللوت (LOT) ما بين 02. - 03. ، حسب ما تتحمله محفظتك بحيث لا تقل المحظفة عن 2000$، وبعد الشراء لا بد من متابعة الموقع وبمجرد ما ترى تاريخ الخروج عليك مباشرة قفل الصفقة، stop loss يكون في حالة انقلاب مؤشر Weekly SAR .   

 

 

30 يونيو 2022

هناك بوادر تحسن على المؤشر عندما اجتاز خط الأمان اليومي، وبقي عليه ثلاث نقاط لتحويل هذه الموجة الفرعية الصاعدة إلى موجة رئيسية صاعدة، وهذه النقاط الأولى اختراق 11837، والثانية عندما يخترق المؤشر 12400 ليجتاز بذلك خط الأمان الاسبوعي، وأما النقطة الثالثة وهي الأهم عندما يخترق المؤشر 12923، معلنا الدخول الحقيقي في دخلة رقم 10، وأما نحن فما زلنا خارج السوق، وما لم يخترق المؤشر النقطة الثالثة فستبقى هذه الارتفاعات فرص مضاربية فقط، وسيبقى السوق في نفس الوقت مهدد بالنكسات، لذا جرى التنويه، وما ذكرنا هذه النقط إلا للمتابعة والاستعداد للدخلة القادمة، وكذلك للمضارب المحترف كي يجني عندها أرباحه، هذا وبالله التوفيق ومنه التسديد .

22 يونيو 2022

أمر طبيعي جدا أن يكون هناك ارتداد خصوصا عندما لامست سابك خط أمانها السنوي عند 100 ريال، وفي حال أغلقت اليوم فوق 106.4 ريال، فهدفها إن شاء الله إلى 115، ولكن هل نقول بأن هذا الارتداد حقيقي، طبعا لا، لأن أي ارتداد لا يجتاز هذه النقطة 12380 كأول ايجابية، فهو ارتداد من أجل التصريف والمضاربة، ويمكن للمضارب المحترف الاستفادة من هذه الموجة الفرعية، أما بالنسبة لاستراتيجيتنا فلن يكون الدخول إلا عندما يجتاز المؤشر هذه النقطة 13113، لأنها نقطة تحول الموجة الهابطة إلى الموجة الصاعدة، ولكي يكون شراؤك في الضمان، وما عدا ذلك فلا ضمان من المطبات الهوائية الشرسة، ولا يمنع من مراقبة هذه الموجة الفرعية الصاعدة، لربما تحولت إلى موجة صاعدة رئيسية، وذلك بمراقبة هذه النقاط على التوالي 11903، 12384، 12640، 13113، وكلما اخترق المؤشر نقطة من هذه النقاط راقب النقطة التي تليها، كما يمكن للمتعلق التخفيف عند هذه المقاومات خصوصا الأسهم الرابحة أو الأسهم التي تقلصت خسارتها لتوفير السيولة، كما يمكن للمضارب جني أرباحه عندها . وفق الله الجميع ورزقكم من واسع فضله إنه ذو الفضل العظيم .  

20 يونيو 2022

ذكرت في أحد التحاليل سابقا بأن هدّات السوق والجلد القوي لا يأتي إلا ونحن خارج السوق، وهذه حسنة من حسنات هذه الاستراتيجية، انظر كم نقطة خسرها المؤشر منذ خروجنا من آخر دخلة حيث خرجنا والمؤشر عند نقطة 13000 في 12 مايو كما هو في الجدول أعلاه، واليوم المؤشر 11299 يعني أكثر من 1700 نقطة خسارة، وكانت سابك في حينها 121 واليوم 100، والكثير يعول على الارتداد ويقول بأن الأسعار فرصة، وأنا أقول كذلك بأن الاسعار فرصة ولكن هذا في قانون الاحتمال، ولكن استراتيجيتنا لا تعتمد على المحتمل وإنما على المضمون، فلن ندخل حتى تعطي مؤشراتنا دخولا حقيقيا، حتى ولو كانت الأسعار مرتفعة عن الموجود الان، لأن الدخول الآن غير مضمون وإن كانت فعلا الاسعار مغرية مقارنة بالسابق، إلا أنها قد تنزل أكثر، لذا سنبقى فوق المدرج حتى يعطي المؤشر دخولا حقيقيا، نعم هناك عدة نقاط يحتمل للمؤشر الارتداد منها، ومن هذه النقاط 11170، 10750، 10300، 9150، وآخرها 8600، وفي الغالب يحاول صانع السوق اغلاق الفجوة لآخر نقطة بعيدة، ليضمن عدم عودة السوق للموجة الهابطة، والنقطة الأخيرة في المؤشر هي عند 8600، وهي فعلا بعيدة، وكما ذكرت ليس بالضروي الوصول إليها، ويمكن للمؤشر الارتداد من أي نقطة قبلها، ولكن المتداول المحترف دائما يحتمل الأسوء، فلماذا الاستعجال والدخول قبل أن يعطي المؤشر دخول حقيقي، لذا علينا الانتظار وعدم الاستعجال، ومن حسنات هذه الاستراتيجية تجعلك ربحان في الدخول عن طريق ارتفاع الشركات، وربحان في الخروج عن طريق الكاش، كما هو الحال مع سابك حيث كانت في الدخول بـ 109، وعند الخروج كانت 121، فالربح ما يقارب 12 ريال،  وسعرها الآن 100 ريال، يعني وفرت خسارة ما يقارب 20 ريال في حال لو بقيت ولم تخرج منها . لذا أكرر هذه الوصية لمن يريد فعلا الاستفادة من هذه الاستراتيجية الدخول من أول تاريخ للدخول والخروج مع أول تاريخ للخروج، لذا وجب المتابعة والمراقبة اللصيقة لما يكتب هنا من تحليل، بزيارتكم المتواصل لهذا الموقع، والاطلاع على الجدول أعلاه لتعرف تاريخ الدخول في الدخلة، مع الاطلاع على آخر تحليل للسوق. وفقكم الله ورزقكم من واسع فضله .

16 يونيو 2022

أعرف أن كثير من المتداولين للأسف الشديد هم متعلقين في السوق، والسبب عدم التزامهم بالاستراتيجية ولم يخرجوا بنفس التاريخ الذي دونته في الجدول أعلاه، عندما كان المؤشر 13000، لماذا؟ لأنهم لم يدخلوا بنفس التاريخ الذي ذكرته في تاريخ الدخول، ولأنهم دخلوا متأخرين على أسعار مرتفعة فأكيد عندما أعطت الاستراتيجية خروج كان المعظم خسران، فلم يجرؤ على البيع، حتى زادت خسارته أضعافا مضاعفة وربما المستقبل أكثر وليس لديه إلا الصبر، حتى يعود المؤشر وإن شاء الله سيعود وأنا متفائل جدا، ولكن سيكون هو على أعصابه وهو ينظر إلى المحفظة تتضاءل، ويندم على رؤية الأسهم بأسعار جدا مغرية ولا يمكنه الشراء لأنه متعلق في السوق وليس لديه سيولة يشتري، وانظر كم نقطة نزل السوق من وقت خروجنا من الاستراتيجية، أكثر من 1000 نقطة، وسابك في حينها كانت 121 والآن هي عند 107، أعتقد أصبح واضحا كم هي قوة الاستراتيجية وكم هي آمنه ولكن لمن التزم بتاريخ الدخول وبتاريخ الخروج، وبدون ذلك، لا تضمن الاستراتيجية لمن يدخل متأخرا أو لا يلتزم بتاريخ الخروج، المؤشر طبعا ما زال سلبيا ومستمر في موجة الهبوط وأي ارتفاع هو من أجل التصريف إلا في حالة واحدة هو اختراقه 12870 كأول ايجابية والثانية اختراقه 13320 إيذانا بدخلة رقم 10 ، وما عد ذلك فهي مضاربة أو للتصريف، وسنتابع معكم سير المؤشر أول بأول على أمل الارتفاع الحقيقي وبلوغ نقطة الدخول الحقيقية، وإلى ذلك الحين فنحن خارج السوق . وفق الله الجميع ورزقكم من واسع فضله وحماكم من أي خسارة .

13 يونيو 2022

للأسف الشديد لم يستطع المؤشر المحافظة فوق النقطة التي ذكرناها عند نقطة 12330 وقد أغلق المؤشر بالأمس دونها ولكن ليس بفارق كبير، وبهذا خسرنا المؤشر الشهري، ولم يبق معنا إلا نقطتان كآخر بارقة أمل للارتداد الأولى عند 12298 والثانية عند 12180، والاغلاق دونهما يعني استمرار الموجة الهابطة التي خرجنا منها بتاريخ 12 مايو، فالذين هم داخل السوق ستكون هناك ارتدادات مجزية إن شاء الله يجب استغلالها والخروج من السوق نهائيا ولو برأس المال، وانتظار الدخلة رقم 10. وفق الله الجميع ورزقكم من واسع فضله .

8 يونيو 2022

للأسف الشديد هناك شيء ما!! لا ندري، إذ كيف يتخلى صناع السوق عن زخم السيولة الكبيرة التي دخلت ثم ينسحب، وتمنيت من صناع السوق أن يغلقوا المؤشر بنهاية هذا الاسبوع فوق 13050، وبسيولة كبيرة لكنهم تخاذلوا ولا أدري ما السبب، هل سيؤجلونه إلى الاسبوع القادم، أم أن هناك شيء خلف الجدار، لقد خسرنا خط الأمان اليومي، وبقي آخر مؤشر وهو البارابولك SAR، ولا أعتقد أنهم يخسرونه، بل العكس ربما سيزودون كمياتهم عنده، نرجو أن يثبت المؤشر فوق هذه النقطة 12330 إلى نهاية هذا الاسبوع . رزقكم الله من واسع فضلة .

5 يونيو 2022

الحمد لله، أغلق المؤشر على نقطة الارتداد مما يعطي اشارة جيدة لبداية الارتداد بمشيئة الله خصوصا مع ارتفاع سعر البترول القياسي، ولكن مع هذا يلزمنا مراقبة المؤشر بأن لا يغلق دون 12277 بفارق كبير، وإلا معنى ذلك قد خسرنا المؤشر اليومي، ولكن أنا متفائل بحول الله بأن السوق سيرتد هذا اليوم وبقوة أو خلال هذا الاسبوع بشرط بقاءه فوق النقطة التي ذكرناها عند 12277 . رزقكم الله جميعا من واسع فضله إنه هو الرزاق ذو القوة المتين .   

2 يونيو 2022

أغلق المؤشر الشهري ولله الحمد فوق خط الأمان، ولكن بقي أن يحافظ عليه، وأول نقطة ينبغي مراقبتها هي 12585، حيث أي اغلاق دونه يعني خسارة خط الأمان اليومي، وعليه يلزمنا مراقبة الدعم الذي يليه عند 12250 والذي بفقده يعني فقدان المؤشر اليومي، وفقدنا مسار موجة الصعود، وبذلك تكون المصلحة لموجة الهبوط أكثر منها لمصلحة الصعود، وربما تتضح الصورة أكثر في الاسبوع المقبل، ولكن اليوم تتضح البوادر لأي موجة تكون المصلحة، وفي مثل هذه الظروف أرجح تطبيق استراتيجية اضرب عند الدعوم واهرب عند المقاومة، إلى أن يحسم المؤشر موقفه لصالح أي موجة، وفق الله الجميع ورزقكم من واسع فضله .  

31 مايو 2022

اليوم هو آخر يوم من شهر مايو، وقد ذكرت بأن المؤشر إذا أغلق هذا اليوم فوق 12141، وبفارق كبير معنى هذا ارتداد حقيقي في المؤشر، وواضح بأنه سيغلق اليوم المؤشر بإذن الله فوق هذه النقطة، كما ذكرت بأن المؤشر الشهري هو آخر نقطة سيرتد منها المؤشر، وذكرت النقطة التي سيرتد منها وهي 12180، وبالفعل ارتد منها حتى وصل بالأمس 12923، والقاريء الجيد والمتابع اللصيق بكل ما أكتب من تحليل يعرف مدى أهمية وقوة ودقة النقاط التي أذكرها، حتى كسبنا في المؤشر من نقطة الارتداد إلى هذا اليوم أكثر من 700 نقطة، كما ذكرت بأن من دخل عند نقطة الارتداد ستكون الأرباح مجدية جدا، موجة الارتداد هذه جدا ممتازة وقد اجتازت المؤشر اليومي مما يعطي اشارة دخول أولي، وبقي عليه نقطتان كي تتحول الموجة إلى موجة صعود حقيقية، النقطة الأولى اجتياز خط الأمان الاسبوعي عند نقطة 13111، والنقطة الثانية اختراق 13540 والاغلاق الاسبوعي فوقها مما يعني الدخول في دخلة رقم 10.

ملاحظة مهمة: ما زلت أعتب على من يتابعني ويشعر أنه استفاد من قراءة التحليل أو لم يستفد، أن يرسل لي ملاحظاته، لأني بالتأكيد سأستفيد كثيرا من هذه الملاحظات، كما أود أن أخبر اخواني المتابعين بأني أبذل الكثير من الوقت والجهد وحتى المال من أجل أن أكتب هذه السطور البسيطة في عدد كلماتها والكثيرة في تحضيرها ومجهودها وتستاهلون أكثر، ولكني لا أريد أكثر من كلمة شكر إن كنت فعلا تستفيد تشجيعا وبلسما أزيل به متاعبي، أو أستفيد أنا من ملاحظتك في حال عدم الاستفادة من أجل التطوير . وفقكم الله جميعا ورزقكم من واسع فضله . ومن أراد أن يراسلني فاليكتب ملاحظاته على حسابي في تويتر https://twitter.com/sar5140

 

29 مايو 2022

هناك بوادر ارتداد واضحة في المؤشر بقيادة البنوك، وبسيولة لا بأس بها، ومع ارتفاع سعر البترول القوي، ولكي يتأكد هذا الارتداد على المؤشر أن يبقى متماسكا فوق هذه النقطة 12160 إلى نهاية تداول يوم الثلاثاء القادم، وقد أغلق المؤشر فوق نقطة خط الأمان اليومي وهي 12530 ونرجو أن يبقى فوقها، والأن علينا مراقبة نقاط المقاومة، هل ستصد الارتداد أم أنها تنحني له، وأول نقاط المقاومة هي 12933 فاختراقها يعتبر أول مكسب كبير للمؤشر، وبعد هذه النقطة لدينا خط الأمان الاسبوعي عند 13115، فاختراقه والبقاء فوقه يعني توجه المؤشر نحو المقاومة الثانية وهي الأقوى عند 13630، وباختراقها والاغلاق فوقها يعتبر دخول حقيقي على الاستراتيجية دخلة رقم 10، وبإذن الله ستكون هناك مكاسب جيدة لمن دخل مع الشجعان ما بين 12400-12180، بشرط تماسك المؤشر فوق 12160 كما ذكرنا إلى نهاية يوم الثلاثاء، وفق الله الجميع لما فيه الخير والبركة، ورزقكم الله من واسع فضله إنه هو الرزاق ذو القوة المتين .  

25 مايو 2022

ذكرت في تحليل 18 مايو، وجوب مراقبة النقطة 12180 كآخر نقطة يرتد منها السوق، ويوم الأثنين 23 مايو بالفعل وصل المؤشر إلى أدنى نقطة له عندما وصل بالضبط إلى النقطة 12197 وهي نفس النقطة التي ذكرتها كآخر نقطة مغلقا بذلك الفجوة الشهرية وهذا هو المهم، وبالفعل هذا ما حصل بالأمس حيث ارتد السوق منها، نأمل أن يوصل المؤشر موجة ارتداده، ولكن هذا الأمر ليس بكاف، ولتأكيد موجة الإرتداد يجب على المؤشر أن يغلق يوم الثلاثاء من الاسبوع القادم كما ذكرته في التحليل السابق فوق هذه النقطة 12141 وبفارق كبير، وبهذا الاغلاق سيكون إن شاء هذا الارتداد مربح جدا لمن دخل ببعض سيولته كما أوصيت والذي عبرت عنه بدخول الشجعان في تحليل 18 مايو . رزق الله الجميع من واسع فضله، وبالتوفيق للجميع .  

23 مايو 2022

كما ذكرت لكم سابقا، إذا لم تر تحليلا جديدا فهذا يعني لم يطرأ جديد على آخر التحليل، لأني لا أكتب تحليل المؤشر بشكل يومي، وإنما على حسب المستجدات والمتغيرات التي لا بد من ذكرها، فالأمور ما زالت في صالح الموجة الهابطة وعلينا من الآن إلى اغلاق يوم الثلاثاء من الاسبوع القادم مراقبة هذه النقطة 12141، ففي حال اغلق المؤشر يوم الثلاثاء القادم تحت هذه النقطة بفارق كبير، فمعنى ذلك انتهت آخر الفرص للارتداد وستكون عندها الموجة الهابطة مفتوحة لا نعلم بالضبط من أي نقطة سيرتد المؤشر ولربما وصل به الحال إلى نقطة 10600، لذا وجب الحذر، وارتداد المؤشر إلى نهاية يوم الثلاثاء القادم متوقع في أي وقت ما طول المؤشر فوق هذه النقطة 12141، وسنكشف ذلك عن طريق دخول السيولة الحقيقية، لأنه إلى الآن وللأسف الشديد لا توجد سيولة داخلة في السوق، وما حصل من دخول السيولة الملفت بالأمس فهو فقط لسهم واحد وهو المملكة الذي كان يمثل نصف السيولة الداخلة، فإلى ذلك الحين سنراقب السيولة الدخلة مع قراءة الأرقام المهمة، نأمل من صناع السوق الاكتفاء بموجة الهبوط الحالية واغلاق القاب سريعا لركوب موجة الارتداد، فسعر البترول المتصاعد كفيل برفد السوق إن شاء الله، وكما ذكرت لكم فالأسعار عند نقطة 12200 هي فرصة لدخول الشجعان بجزء من السيولة بشرط متابعة ما أكتبه من مستجدات مع مراقبة آخر نقطة للإرتداد وهي 12141، وفي حال أغلق يوم الثلاثاء القادم دون هذه النقطة بفارق كبير فيجب خروج كل من دخل ولو بخسارة لأن هذا يعني مواصلة موجة الهبوط ومضاعفة الخسارة . وفق الله الجميع ورزقكم من واسع فضله .  

18 مايو 2022

ما زال السوق يسير حسب ما ذكرناه في التحليل، والمتابع الجيد يعرف ذلك تماما، أما اليوم وغدا علينا مراقبة هاتين النقطتين 12525 و 12180، حيث أنهما آخر نقطتان يمكن للسوق الارتداد منهما، وهي فرصة للشجعان ولمن يريد المخاطرة بالدخول عندهما بجزء من سيولته فقط، ولكن بشرط تماسك المؤشر فوقهما، أما في حال الاغلاق دنهما فيجب الخروج من السوق نهائيا ولو بخسارة، لأن السوق في هذه الحالة سيواصل موجة الهبوط وسيكون الهبوط عندها مفتوحا، لذا جرى التنويه، وفق الله الجميع وحفظ أموالكم . 

16 مايو 2022

من تابع المؤشر بالأمس عرف دقة مسار التحليل عندما ذكرت الارتداد ووصوله نقطة 13170، وهذا ما حصل حيث زاد عليه بقليل وعند الاغلاق هبط دونه بقليل، وذكرت بأن هذا الارتداد هو من أجل التصريف والسيولة الضعيفة الداخلة بالأمس تكشف هذا الأمر بشكل واضح، وربما يواصل الارتداد اليوم بشيء قليل لكي يصرف صناع السوق ما بقي لديهم، وما زلت أحذر من مواصلة الهبوط الحاد ما لم يغلق المؤشر هذا الاسبوع فوق هذه النقطة 13222، ومن خلال التجارب السابقة، فإن النزلات الحادة في السوق عادة تحدث عندما تكون الحالة  (خارج السوق) كما هو موضح في الجدول أعلاه، لذا جرى التنويه، وكما ذكرت لكم في تحليل 13 مايو يجب مراقبة النقطتين في حال هبط السوق، الأولى عند 12460، والثانية عند 12200، وإذا لم يستطع السوق الارتداد منهما فهذا يعني مواصلة الهبوط إلى نقطة 11950، وإن لم يرتد منها فسوف يتوجه إلى نقطة 10600، وفق الله الجميع ورزقكم من واسع فضله . 

15 مايو 2022

بعد كل هذا الهبوط ومع ارتفاع سعر البترول، ربما يكون هناك ارتداد إلى نقطة 13170 يزيد أو يقل خلال هذا اليوم أو خلال هذا الاسبوع ولكن كل هذه الارتفاعات هي من أجل التصريف إلا في حال أجتاز المؤشر هاتين النقطتين، الأولى 13530، والثانية 13780، وما عدا ذلك فهو للتصريف، ومن ثم العودة لإكمال موجة الهبوط، فالذي لم يستطع الخروج الاسبوع الماضي بإمكانه الاستفادة من هذه الارتدادات بالبيع عندها، وانتظار دخلة رقم 10، وذلك عن طريق المتابعة على تويتر أو الموقع لاغتنام فرصة الدخول من البداية . رزقكم الله جميعا من واسع فضله وحفظ أموالكم من كل خسارة .

13 مايو 2022

انظر أهمية النقاط التي ذكرتها في التحليل السابق ومدى قوة تأثيرها، وقوة التأثير تستمدها من قوة النقطة، فكلما كانت النقطة قوية كان تأثير قوي، فانظر عندما كسر السوق النقطة الأخيرة بشكل كبير وقد ركزت في التحليل السابق على كلمة كبير، وهذا ما حصل مما كشف عن نية صناع السوق الواضحة في الخروج، وقد ذكرت بأن الإغلاق دونها يعني الخروج النهائي من السوق، لأن للنزول بقية، وإن ارتد السوق الاسبوع القادم وهذا المتوقع، ولكن سيكون هذا الارتداد من أجل الخروج والتصريف لا من أجل الصعود االحقيقي، لأن السوق خلاص ركب موجة الهبوط لا محال، ولكن هناك نقطتان مهمتان يمكن للسوق الإرتداد الحقيقي منهما، الاولى عند نقطة 12460، والثانية وهي المهمة عند نقطة 12200، وإذا لم يرتد السوق من النقطة الثانية فهذا يعني مواصلة موجة الهبوط المفتوح، فمن لم يستطع الخروج من السوق أمس الخميس بإمكانه الخروج مع أي ارتداد أو الصبر إلى النقطة الأخيرة 12200، والتعديل عندها وفي حال لا سمح الله لم يتمكن السوق من الإرتداد من هذه النقطة 12200، فلا بد من الخروج من السوق نهائيا لأن الهبوط سيكون مفتوحا لا نعلم من أي نقطة سيرتد السوق، والتعويض إن شاء الله في الدخلة رقم 10، ولكن مع هذا الهبوط القوي لا يتأثر من دخل معنا من أول الدخلة، وهذا ما كنت أركز عليه لمن يريد الاستفادة الحقيقية من الاستراتيجية لا بد له من الدخول من أول الدخلة لا من وسطها أو آخرها وإلا لن يستفيد من الاستراتيجية، فمن دخل معنا على سبيل المثال من أول الدخلة رقم 9، كانت سابك حينها 109 ريال، ومع قوة الهبوط أمس أغلقت سابك على 121 ريال، بربح 12 ريال للسهم الواحد . وفق الله الجميع ورزقكم من واسع فضلة وحفظ أموالكم من أي خسارة .

12 مايو 2022

لقد كسر السوق بإغلاق الأمس نقطتين وبقيت النقطة الأخيرة وهي 13246، واختبارها سيكون بنهاية تداول هذا اليوم، إلا أني أعتقد والله العالم بأن صناع السوق سيهبطون بالسوق إلى القريب منها أو دونها بقليل ومن ثم يركبون موجة الصعود ليكون الإغلاق بإذن الله بالموجب، وهي فرصة لمن يريد الدخول في سابك وبناتها والبنوك، لأنها ستكون قريبة من نقطة الخروج فيما لو أغلق السوق دون هذه النقطة لا سمح الله، أما في حال أغلق السوق بالموجب سيكمل السوق رحلة الصعود بإذن الله الاسبوع القادم، ولكن في حال أغلق السوق لا سمح الله دونها بشكل كبير وأركز على كلمة كبير فهذا يعني الخروج من السوق ومن دخلة رقم 9، وركوب السوق بداية الموجة الهابطة، فلنراقب جميعا اغلاق هذا اليوم، وحفظ الله أموالكم من كل خسارة ورزقكم من واسع فضله .

10 مايو 2022

هناك ثلاث نقاط مهمة في السوق يجب مراقبتها، وأما جني الأرباح الذي تراه في السوق هو في الحدود الطبيعية ما لم يغلق السوق دون هذه النقاط الثلاث، الأولى هي 13636، والثانية هي 13423 والثالثة وهي الأخطر عند 13246 وهي آخر فرصة للشجعان بالبقاء في السوق، حيث أن الاغلاق دونها يجب الخروج من السوق نهائيا، والنقطة الثانية هي نقطة ارتكاز للسوق والإرتداد منها قوي، ولكن الأخيرة هي النقطة المصيرية للبقاء في السوق وفي نفس الوقت هي نقطة ارتداد قوية جدا، وبإعتقادي إن شاء الله لن يغلق السوق دون الأخيرة بإذن الله، هذا والله أعلم . وبالتوفيق للجميع .  

8 مايو 2022

أولا: كل عام وأنتم بألف خير وعيد سعيد على الجميع، سوقنا اليوم أمام حزمة من المتغيرات المؤثرة ايجابا وسلبا، مما سيجعل السوق يترنح بين هاتين النقطتين 13400 و 13800، وخطة صناع السوق في مثل هذه الظروف عادة يستغلون المؤثر السلبي أولا في بداية الإفتتاح كي يأخذوا الأسهم المستهدفة بأقل الأسعار، ومن ثم ركوب الموجة الصاعدة بنهاية السوق، وبهذه القراءة بإمكانك عمل الأرودر حقك على أقل دعم كي تقتنص سهمك بأقل الأسعار، ومن هذه المؤثرات القوية على السوق هو رفع سعر الفائدة على القروض وهذا لا شك بأنه سيكون ايجابي على قطاع البنوك، ولكنه في نفس الوقت سيكون سلبي على بقية القطاعات، إلا أن قطاع البتروكيماويات ربما يتماسك بسبب ارتفاع سعر البترول مع توقع المحللين بصعوده أكثر مستقبلا، مما سيدعم هذا القطاع، المهم علينا مراقبة هاتين النقطتين الأولى 13370 حيث أن كسرها والإغلاق دونها يعتبر خروج أولي، والنقطة الثانية وهي الأهم 13160، لأن كسرها والإغلاق دونها يعني الخروج من السوق كليا، ولكني أعتقد والله أعلم بأنه في حال نزول السوق فلن ينزل أكثر من 13370، هذا والله أعلم، متمنيا للجميع أن يرزقكم من واسع فضله .

27 ابريل 2022

ألف مبروك لمن دخل سابك على 121، حيث ذكرت في التحليل السابق بأن 121 هو السعر الأخير لسابك كي ترتد منه وبالضبط أمس وصل إلى هذا السعر ثم ارتد منه واليوم يتداول سابك عند 127.4، وقد ذكرت بأنه أفضل أسعار الدخول فيها، كما ذكرت بأن الجني الذي حصل هو في الحدود الطبيعية ما لم يغلق السوق دون هذه النقطة 13070 . ما زال هناك فرص في السوق لمن يريد الاقتناص من بنات سابك وهي ما زالت عند أسعار الدخول، وفق الله الجميع ورزقكم من واسع فضله .

25 ابريل 2022

للأسف الشديد الصعود الأخير لم يكن بقيادة سابك ولا ارامكو كما ذكرت في التحليل السابق، لذا كان الهدف من الصعود هو التصريف، ورأينا بعد ذلك كيف أن سابك هوت إلى قريب من 121 وهي النقطة الأخيرة للارتداد وتعتبر من أفضل أسعار الدخول فيها، لأنها ستكون قريبة من نقطة الخروج، وذكرت بأن السوق يخفي وراءه شيء، لذا رأينا السوق يجني أرباحه وهذا الجني هو في حدود الأمر الطبيعي، ما لم يغلق السوق دون هذه النقطة 13070، لذا وجب علينا مراقبتها بشكل لصيق، لأن الإغلاق دونها بنهاية هذا الأسبوع وبفارق كبير يعني الخروج من السوق ومن دخلة رقم 9، خصوصا ونحن مقبلون على عطلة طويلة ولا ندري ماذا سيحدث خلال هذه الفترة لذا وجب التحوط . وفق الله الجميع .

18 ابريل 2022

كما ذكرت لكم في التحليل السابق بأن المؤشر سيحاول اختبار المقاومة العنيفة مرة أخرى عند 13650 وبالفعل اختبرها واجتازها، ولكن على استحياء، وهذا الصعود للأسف لم يكن بقيادة سابك ولا أرامكو، مما يخفي وراءه شيء، لذا وجب الحذر، وعلينا مراقبة سابك بأن لا تغلق بنهاية هذا الآسبوع دون 129.8، وأرامكو لا تغلق دون 41، وما عدا ذلك فإن السوق سيكون بخير إن شاء الله، والشركتان تتحركان الآن عند نقاط دعم قوية، والارتداد جاهز في أي وقت ما لم يغلقا دون السعر الذي ذكرته . وفقكم الله تعالى إلى كل خير .

14 ابريل 2022

ما شاء الله وصل المؤشر إلى نفس المقاومة الأعنف والتي ذكرتها مرارا في أكثر من مورد وهي 13650، وقلت بأن المؤشر سيقف عندها ويتراجع لأنها الأقوى، وهذا ما حصل بالأمس عندما وصل المؤشر بالضبط إلى 13680 ثم عاد القهقرى ليغلق بهبوط 105 نقطة، وربما يحاول اختبارها مرة أخرى، وفي حال نجح في ذلك سيذهب إلى 13900، ومن بعدها إلى 15150، أما في حال فشل في ذلك، سيكون همنا هو التركيز على الدعوم أكثر منه على المقاومات، فالدعم الأول الذي يجب مراقبته سيكون عند 13343، وفي حال كسره سيتوجه المؤشر إلى الدعم الثاني عند 12875، والأخيرة التي يجب مراقبتها بشكل أهم هي 12668، لأن في حال كسرها مع الإغلاق دونها لا سمح الله يجب حينها الخروج كليا من السوق، وكما ذكرت مرارا بأن هذه الدعوم التي ذكرتها هي في نفس الوقت فرصة للإرتداد وكلما كانت أقوى كلما كان الإرتداد منها أقوى، وسابك وقفت عندما دعم قوي واحتمال كبير الارتداد منه . وفق الله الجميع إلى كل خير .

6 ابريل 2022

كما ذكرت لكم سابقا بعدم طرحي للتحليل الفني بشكل اليومي هو لأنه لا يوجد جديد عما في التحليل السابق، وبمجرد أي تغيير مهم سأضع التحليل موضحا هذا التغيير، وما عدا ذلك، فهذا يعني استمرار جريان التحليل السابق، وقد ذكرت في التحليل السابق بأن المؤشر ما زال في موجته الصاعدة ليسجل أرقاما جديدة، وهذا بالفعل ما حصل حيث سجل بالأمس رقما جديدا عندما سجل هذه النقطة 13226، وإن شاء الله نحو المقاومة التي ذكرناها وهي 13650، وهي المقاومة الأعنف التي سيقف عندها المؤشر، والإختبار الصعب، لأن باجتيازها يعني مواصلة المؤشر فوق 14000 وأكثر إن شاء الله . وفق الله الجميع .

3 ابريل 2022

سأتحدث اليوم عن نظام جديد سيطرح في السوق السعودي وهو نظام البيع على المكشوف، وهذا ما يسمى بالشورت سل short sell وهو خطير الا من يملك أدوات التحليل الفني باحتراف، لأن من خلاله ستكون جميع اموالك في المحفظة مكشوفة عليه، لان فكرتها هو اقتراض عدد من اسهم شركة ما من البروكر حقك (البنك)، وذلك لفترة معينة وترجعهم بنفس العدد الذي اقترضته قبل انتهاء هذه الفترة، فلو اقترضت 1000 سهم في سابك بسعر 130 ريال من البروكر حقك، وبعتهم سيصبح في محفظتك سيولة 130 الف ريال، ولكنك مديون للبروكر حقك بـ 1000 سهم، ترجعهم إليه قبل انتهاء الفترة المتفق عليها، وقد اقترضتها اعتقادا منك على ان السهم سينزل سعره ضمن الفترة المتفق عليها، وفي حال نزل سعر السهم تشتري نفس العدد لترجعه الى البروكر وكلما اشتريته بسعر اقل كان ربحك اكثر، فلو نزل السعر واشتريت السهم بـ 100 ريال ثم أرجعتها إلى البروكر، تكون قد ربحت 30 الف ريال، ولكن ماذا لو ارتفع السهم ولم يهبط خلال الفترة المتفق عليها سيلزمك البروكر او البنك حينئذ بإرجاع ما اقترضته من عدد الاسهم وهو 1000 سهم من سابك فتضطر حينئذ شراؤه بسعر مرتفع فلو اشتريته مثلا 150 ريال تكون قد خسرت 20 الف ريال . وفكرة النظام هو الربح في حال هبوط السهم بدل الربح فقط في الصعود كما هو المعتاد، والغرض من هذا النظام هو كبح صعود السهم ولكن في تصوري قد يكون العكس لأن من صالح المقترض ان يشتريه في القمة وبأعلى سعر اعتقادا منه بأنه لن يذهب أبعد من ذلك ليحقق ربح اكثر في حال النزول .

29 مارس 2022

قد يلاحظ المتابع مضي يوم أو أكثر بدون تحليل، وذلك ليس لأني لا أتابع، ولكن لا أجد جديدا عما كتبته سابقا، ولا يوجد خوف من الداخلين في السوق، فما زال المؤشر في موجته الصاعدة وما زال يسجل أرقاما جديدة كما ذكرنا سابقا بأنه متوجه إلى آخر مقاومة وصل إليها المؤشر عام 2006، وهي مقاومة عنيفة قد يتباطأ عندها المؤشر لفترة لا بأس بها، وفي حال استطاع المؤشر اجتيازها فهذا يعني بأن المؤشر متوجه إلى أرقام جديدة أخرى، وليس بعيد أن يصل إلى ما فوق 14 ألف ومن ثم إلى الرقم الذي هوى منه المؤشر وأعقب ذلك خسائر كبيرة جدا على المتداولين في حينها في مارس 2006، ولا بد من ذكر أرقام الدعم في حال هبط السوق لا سمح الله، الدعم الأول هو 12885، والدعم الثاني عند 12580، والدعم الأخير هو عند 12177 والذي يعتبر آخر دعم يمكننا البقاء في السوق، وكما ذكرنا سلفا بأن هذه الدعوم هي نقاط دخول وتدعيم، خصوصا الدعم الثاني والأخير . وبالنسبة لسعر البترول فقد خرجنا من الدخلة في 22 مارس عند حوالي سعر 112 دولار، بمكسب 39560 نقطة، وبعدها هبط إلى حوالي 101 دولار، أما الذهب فما زلنا في الدخلة وقد هبط اليوم إلى دعمه الأخير عند سعر 1909 دولار للأونصة، واحتمال قوي أن يرتد منها . هذا وبالله التوفيق . رزقكم الله جميعا من واسع فضله .

22 مارس 2022

اليوم نتكلم عن عالم التداول في البترول والذهب والعملات، من باب المعلومة، حساب الربح بالدولار يعتمد على عاملين، الأول اللوت lot والعامل الثاني هو عدد النقاط المكتسبة، فتضرب العاملين ليخرج لك الربح بالدولار، واللوت يبدأ من 01. إلى 8 دولار، وكل ذلك يعتمد على استيعاب المحفظة فكلما كانت السيولة الموجودة في المحفظة كبيرة كلما استطعت زيادة اللوت، ونضرب مثال على ذلك من الجدول الموجود، حيث اشترينا البترول بسعر 72.945 دولار، وذلك بتاريخ 23 ديسمبر 2021، وأغلقنا الصفقة هذا اليوم على سعر 112.505 دولار، فالنقاط المكتسبة هي 112.505 - 72.945= 39560 نقطة، وتلاحظ أننا حذفنا الفاصلة عن السعر لأنه هكذا يكون حساب النقاط، فتضرب عدد النقاط في اللوت، فلو فرضنا بأن لوت الشراء (buy)، هو 01.، فيكون الربح بالدولار هكذا، 39560 * 01. = 395.6 دولار، ولو كان لوت الشراء (buy)، هو 1.0 فيكون الربح بالدولار هكذا، 39560 * 1.0 = 39,560 دولار، ولو كان اللوت 8 فسوف يكون الربح 316,480 دولار، انظر كم هو الفارق بين 395.6 دولار وبين 316,480 دولار، علما بأن النقاط المكتسبة هي نفسها واحدة، وذلك راجع إلى عامل اللوت، الذي يعتمد على سيولة المحفظة، فلوت 01. و لوت 03. مثلا تستوعبه  محفظة ما بين 1000 دولار و 5000 دولار بينما لوت 8 دولار لا تستوعبه إلا محفظة تزيد سيولتها فوق 50 ألف و100 ألف دولار، ومن هنا تعرف سر الأثرياء كيف يجمعون ثروتهم في وقت وجيز .
تحدثنا عن الربح ولكن لم نتحدث عن الخسارة، فالخسارة في تداول العملات يختلف تماما عن خسارة الأسهم، لأن خسارة الاسهم تجري على الأسهم المشتراه دون السيولة التي في المحفظة، بينما خسارة العملات تكون مفتوحة على  كل ما هو موجود في المحفظة تأكل منها حتى تصفرها، وفي بعض الوسطاء تكون مفتوحة حتى بالسالب، لذا وجب على من ينوي التداول في العملات أن تكون لديك خبرة واسعة في التحليل مع استراتيجية ناجحة ومجربة كي يقلل من الخسارة ويزيد في الربح، فالربح والخسارة أمران لا مناص من أحدهما في عالم التداول ولكن المتداول الناجح هو من يستطيع تقليل الخسارة ما أمكن وزيادة الربح ما أمكن . وفق الله الجميع .

20 مارس 2022

ألف مبروك لمن دخل السوق عند الدعم الثاني أو قريب منه 12360، حيث هبط المؤشر إلى 12391 ثم ارتد منه، وقد ذكرت بأنه فرصة للشراء عند وصول المؤشر إلى هذه النقاط خصوصا سابك وأرامكو ،في سابك ما بين 126-129 وقد هبط سابك إلى 126.4 ثم ارتد منه، وذكرت بأن أرامكو أيضا فرصة للدخول ما بين 37-39 وقد هبط إلى 38.5 ثم ارتد منه والآن يتداول فوق 43، والجاي بإذن لله أكثر، وقد ذكرت في تحليل 14 مارس بأننا فقدنا الدعم الأول واليوم ولله الحمد استعدناه، وبحول الله المؤشر إلى الهدف الذي ذكرنا سلفا وهو 13650، رزق الله الجميع من واسع فضله .

16 مارس 2022

بالأمس هبط المؤشر إلى قريب من الدعم الثاني الذي ذكرته في التحليل السابق ثم ارتد قليلا، وقلت بأنه فرصة للدخول وبحول الله سيرتد منها المؤشر هذا اليوم بمشيئة الله، تماشيا مع ارتداد سعر البترول، وذكرت كذلك في التحليل السابق بأن سابك فرصة للشراء في سابك ما بين 126-129، وفق الله الجميع ورزقكم من واسع فضله .  

14 مارس 2022

فقدنا الدعم الأول عندما كسر المؤشر 12663، وبقي الدعم الثاني 12360، نراقبه لأنه دعم قوي ويعتبر فرصة للدخول والتزود، وفي حال وصل المؤشر إلى هذا الدعم تكون سابك قد وصلت سعر ما بين 126-129، وسعر أرامكو سيكون ما بين 37-39، وهي أسعار جيدة للدخول والتعديل، وفق الله الجميع إلى كل خير والرزق الوفير .

10 مارس 2022

حظر استيراد البترول والغاز من روسيا من قبل أمريكا وبريطانيا أشعل سعر البترول إلى ارقام قياسية، إلا أن طمأنت السعودية والامارات بتعويض النقص قلص الارتفاع بشكل كبير، حتى عادت الامارات عن الزيادة والالتزام بحصتها من الأوبك مما عاد بسعر البترول إلى الصعود بحوالي 3 دولار، وكل هذه الأخبار أثرت بشكل كبير على سوقنا خصوصا على قائدة السوق سابك وبناتها والبنوك، ويعتبر صناع السوق هذا التذبذب فرصة جيدة للتزود والدخول من الأسفل ولكن السوق رغم هذه المؤثرات إلا أنه سيعود مرة أخرى في الصعود ما دام المؤشر فوق هذه النقطة 11600، نعم هناك نقطتان من أهم الدعوم ينبغي مراقبتها الأولى عند 12663 والثانية عند 12360، فخسارة الأولى يجب مراقبة الثانية، لأن خسارتهما تعتبر اشارة سلبية على المؤشر، ولكنهما في نفس الوقت تعتبران نقطتان جيدة للتزود والدخول . رزق الله الجميع من واسع فضله .

6 مارس 2022

كما ذكرت لكم بأن صناع السوق كانوا يضغطون على السوق ليتزودوا ويستعدوا لموجة الصعود، وذكرت في التحليلات السابقة وكررتها مرارا بأن سابك وبناتها والبنوك هم من سيقودون السوق، وكان سعر سابك حينذاك بين 96 و 106 والآن تتداول فوق 135 والجاي أكثر، وقد ذكرت في أحد التحليلات القديمة بأن الهدف سيكون 160 وربما أكثر ولكن ليس بالضروري في هذه الموجة ولكن ربما يتحقق في الموجات الآتية، وقد أثبتت الاستراتيجية نجاحها ولله الحمد وكما تلاحظون بأن دخول في موجة 9 التي دخلناها في 1 ديسمبر 2021 كما هو في الجدول أعلاه حيث كان المؤشر حينها 10762 والآن المؤشر 12765، أي بمكسب يزيد على 2000 نقطة، ولله الفضل والمنة، بقي في مؤشرنا نقطة دعم بعيدة نوعا ما، ولكن في حال وصل إليها المؤشر ربما يستقر عندها أو بالقرب منها فترة، لأن كسرها والاغلاق فوقها يعني توجه المؤشر إلى أعلى نقطة وصل إليها المؤشر في عام 2006 عندما اجتاز 20000. ولي عتب بسيط على المتابعين رغم كل هذه المكاسب، لم يعلق أحد على مجرى الاستراتيجية ومدى نجاحها، وقد ذكرت ذلك بدعمي بالملاحظات والتعليق من خلال الوسائط والإيميل لكن للأسف لم أستلم أي تعليق إلا واحد أو اثنين. ولكن مع ذلك سنستمر معكم إن شاء الله والأجر على الله . وفق الله الجميع إلى كل خير، ورزقكم من واسع فضله .  

21 فبراير 2022

ما زالت أزمة أوكرانيا تحط بظلالها على الأسواق، وما زال صناع السوق يستفيدون من هذه الحالة للضغط على المؤشر ليشتروا بأقل الأسعار عند خط الأمان القريب 12300 وعند خط الأمان البعيد 12050، وعند الدعم الأخير 11200، حيث يملكون الكاش وانت ليس لك إلا الصبر ما طول لا سيولة معك، وإن شاء الله تتحقق أهدافك، أهم نقطة يجب مراقبتها هي 11200، وذلك بعدم اغلاق المؤشر دونها وما عدا ذلك فالمؤشر سيرتد بإذن الله من أي نقطة ذكرتها آنفا، ومن أراد الدخول أو تعزيز أسهمه أو استبدالها فبإمكانه فِعلُ ذلك تدريجيا عند النقاط التي ذكرتها . وفق الله الجميع إلى كل خير . 

14 فبراير 2022

كما ذكرت لكم بأن صناع السوق دائما يستفيدون من أي خبر سلبي ليضغطوا على السوق ويشترون الأسهم عند الدعوم، وقد ذكرتها في التحليل السابق منها الدعوم القريبة وهي 12199 والثانية 12000، وقد لامسناهما والتداول الآن تحت الدعم الثاني وقد ذكرت الدعم الذي يليه سيكون عند 11675 ولكن مع تقدم حركة المؤشر أصبح الآن عند 11886 والدعم الأخير عند نقطة 11000، وكل هذه الدعوم هي نقاط دخول وتعزيز للشراء، وفي حال لا سمح الله أغلق المؤشر بنهاية هذا الاسبوع تحت 11000 فهذا يعني الخروج من السوق كليا ومن هذه الدخلة رقم 9، ولكن لا أعتقد كما ذكرت سلفا وإنما هذه لعبة صانع السوق ليأخذ الاسهم بأقل الأسعار لأنه يملك السيولة، وقد ذكرت في التحليل السابق بأن ارتداد السوق قد يحدث من أي دعم من هذه الدعوم التي ذكرناها، والذي يجيد قراءتها سيستفيد بإذن الكثير خصوصا مع قائمة الأسهم التي ذكرناها سلفا، طبعا الخبر السلبي هو الوضع المتوتر على حدود أوكرانيا، وبمجرد اجتيازه ستعود موجة الصعود إلى الأعلى، وفي حال حدث الغزو لأوكرانيا فبرميل النفط سيقفز إلى ما فوق 100 دولار وربما فوق 150 دولار، دعائي لكم بالتوفيق والرزق الوفير .

 

2 فبراير 2022

كل المؤشرات في صالح موجة الصعود، إلا أن مؤشر RSI وهو مؤشر تشبع الشراء ومؤشرالزقزاق ليسا في صالح موجة الصعود ولكن هناك مقاومة قريبة لعل صانع السوق يحاول الوصول إليها قبل أن يفكر في موجة الهبوط وهي نقطة 13000-13600 ولكن السؤال هل يستطيع الصمود إلى تلك النقطة أم مؤشر التشبع والزقزاق يضغطان على المؤشر لإسقاطه، هذا ما سنراه في الأيام القادمة، بملاحظة النقاط التالية وهي دعوم منها القريب مثل نقطة 12199 والثانية 12000 ومنها البعيد مثل نقطة 11675 والأخيرة هي 10830، وهذه النقاط فجواتها كبيرة ممكن لصانع السوق أن يستفيد منها أفضل له من موجة الصعود والتي لا يملك فيها إلا نقطتان، ولكن تحقيق الوصول إليهما يعتبر فرصة لصانع السوق في تمديد الفجوات وهذه يعتمد على قوة السيولة لديه وفن المراوغة. وفقكم الله إلى كل خير .

25 يناير 2022

بإغلاق الأمس فقدنا خط الأمان القريب، ولكن هذا لا يخيف، فلدينا خط الأمان البعيد وهو المهم عند نقطة 11500، وهذا بسبب بعض الأخبار السيئة في المنطقة ولولا ذلك لارتد السوق، ولكن صناع السوق دائما يستغلون هذه الأخبار من صالحهم بسبب وجود السيولة عندهم فيغتنمون الفرصة لتزويد الكمية والشراء من أسفل، والسوق ممكن يرتد من أي نقطة فوق 11500، وكلما اقتربنا منها فالدخول وتزويد الكمية تكون فرصة للربح . وفق الله الجميع .

24 يناير 2022

ذكرت في التحليل السابق بأن السوق متشبع وجني الأرباح في مثل هذه الحالة صحي، وهذا ما حصل بالأمس، المهم أن لا يكسر المؤشر خط الأمان القريب عند نقطة 12115، والأكثر أهمية هو الخط الأمان البعيد أن لا يكسره ولا يغلق دونه عند نقطة 11500، وما دام السوق فوق هذين الخطين فجني الأرباح طبيعي وصحي، وكلما اقترب المؤشر من هاتين النقطتين فهي فرصة للشراء وتعزيز الأسهم، والمؤشر الآن على نقطة ارتداد واحتمال يقترب من خط الأمان القريب في بداية التداول ثم يعاود الصعود . بالتوفيق للجميع .  

23 يناير 2022

كما وعدتكم بأن خلال الأسبوع المنصرم سيسجل المؤشر أرقاما جديدة وهذا ما حصل ولله الحمد حيث سجل أعلى نقطة له 12291، وسابك سجلت 126.80 ريال بمكسب أعلى من 17 ريال منذ الدخلة، وإن شاء الله إلى المزيد، إلا أن التشبع واضح على المؤشر، فجني الأرباح في مثل هذه الحالة صحية ما لم يغلق المؤشر دون خط الأمان القريب، 12063، وكلما قرب المؤشر من هذه النقطة كان الدخول أفضل وإليكم قائمة الشركات التي أعطت مؤشرات ايجابية لهذا الاسبوع، وقرار الشراء أو البيع هو أمر خاص بك، وإنما أعرض هذه القائمة من باب المعلومة التحليلية الفنية فقط، ومتابعتها ممن يمللكها في محفظته .

للأسف الشديد لم يتم التفاعل من قبل المشتركين بدعمي بالملاحظات أو التعليق لمصداقية التحليل ونجاح هذه الاستراتيجية من عدمه، كي أعمل على تطويرها، وملاحظاتكم هي بمثابة وقود هذه الاستراتيجية، لذا أرجو منكم الدعم بكل أشكال الملاحظات والنقد . تحياتي مع خالص دعائي .

فيبكو
سابك
شاكر
س أم القرى 
لازوردي
العقارية
البحري
سيارات
عسير
التعمير
البحر الأحمر
الحكير
طباعة وتغليق
الاندلس
نادك
ز القصيم
زين

 

16 يناير 2022

ذكرت لكم في التحليل السابق بأننا سنرى أرقاما جديدة في المؤشر وبالفعل أغلق المؤشر بنهاية الاسبوع الماضي على 12057، وإن شاء الله إلى المزيد والمستهدف بحول الله وقوته 13300 ومن ثم 14000 ولكن على مراحل ولا يبعد أن تكون خلال هذه السنة، وحتى الآن كسبنا حوالي 1300 نقطة في المؤشر منذ دخولنا دخلة رقم 9، وكسبنا في سابك 13 ريال، حيث كان سعرها في بداية الدخلة 109، وإن شاء الله نرى المزيد، المهم بقاء المؤشر فوق خط الأمان القريب وهو 11620 وفوق خط الأمان البعيد وهو 11350، وهاتان النقطتان تعتبران نقطتي دعم يمكن الشراء عندهما، وإليكم قائمة الشركات التي أعطت دخول مع هذه القفزة:

 

12 يناير 2022

ألف مبروك، الآن جميع المؤشرات في صالح موجة الصعود، ومنذ أن دخلنا السوق في رقم 9 كسبنا في المؤشر أكثر من 1000 نقطة، نأمل أن يحافظ المؤشر على بقائه فوق 11660 إلى نهاية هذا الاسبوع ليؤكد موجة الصعود، وبهذه المؤشرات الايجابية بحول الله سيسجل المؤشر أرقاما جديدة وسوف نرى المؤشر فوق 12 ألف و 13 ألف، وسابك وبناتها والبنوك وذات العوائد ستسجل تبعا لذلك أرقاما جديدة، وبداية سنة خير إن شاء الله على الجميع . أرجو ممن استفاد من الاستراتيجية ويراها ناحجة أو غير ذلك أو لديه ملاحظة يمكنه التعليق على الخاص في تويتر أو الفيسبوك أو الواتساب الخاصن، لأسجل ملاحظاتكم وأدرسها وأعدل على الاستراتيجية إذا استدعى الأمر، رزقكم الله من واسع فضله .

3 يناير 2022

بإغلاق المؤشر أمس فوق 11325 هذا يعني صعوده فوق خط الأمان البعيد، لذا أتمنى أن يحافظ عليه وأن لا يغلق هذا اليوم دونه أو على الأقل قريب منه، وبهذا التوازن يعني قيام صناع السوق بالتجميع عند هذه المناطق . وفق الله الجميع وإن شاء الله فالكم الخير .

30 ديسمبر 2021

هذا اليوم آخر يوم تداول من الشهر ومن السنة، والماكد السنوي أول مرة يعطينا ايجابية منذ 6 سنوات، ونأمل أن يغلق السوق بنهاية هذا اليوم فوق 11050، ليغلق المؤشر فوق خط الأمان الشهري، كما أن بقاءه فوق 10817 يعتبر أيضا ايجابي للسوق، وبهذا سندخل السنة الجديدة بإذن الله وقد حافظ السوق على النقاط المهمة والتي بإذن الله ستكون سنة خير وبركة على الجميع . تمنياتي للجميع بالصحة والعافية من كل بلاء وسنة سعيدة علينا وعليكم بالطاعة والسلامة والرضوان .

23 ديسمبر 2021

احتمال كبير يضغطون السوق اليوم إلى الاسفل، مستفيدين من بعض الأخبار السلبية، علما بأن سعر البترول عاود الصعود، إلا أن صناع السوق من صالحهم ضغط السوق، وعليه فهناك ثلاث نقاط يجب مراقبتها، الأولى هي كسر هذه النقطة والاغلاق دونها وهي 11141، الثانية وهي الأقوى دعما وهي 11050، والأخيرة وهي محور بقاؤنا في السوق عند 10817، لذا يجب مراقبتها بشدة في حال واصل السوق هبوطه، وتعتبر أقوى دعم في السوق لأنه الأخير، ولا بد من دخول السنة الجديدة والمؤشر فوق هذه النقطة أما في حال لا سمح الله دخلنا السنة الجديدة والمؤشر دون هذه النقطة فهذا يعني بداية السلبية، ولكن لا أعتقد أن صناع السوق يتركون السوق يسجل هذه النقطة، لذا فسوف تكون هذه الدعوم فرصة للدخول وفرصة لمن يريد تعزيز مكانه في السوق، وسوف أتابع معكم مسار السوق أول بأول مع رصد تحركه ضمن هذه النقاط، وإذا استجد شيء فسوف أذكره، مع تمنياتي للجميع بالرزق الوفير .  

21 ديسمبر 2021

المؤشر دخل في موجته الصاعدة على مستوى اليومي وبقي نراقب دخوله على المستوى الاسبوعي والذي سيدخل بوادره باختراق هذه النقطة 11414 والاغلاق فوقها بنهاية هذا الاسبوع، والذي نأمل أن يتحقق بإذن الله، والنقطة الثانية التي ستؤكد دخول الموجة الصاعدة على المستوى الاسبوعي هي عند اختراق هذه النقطة 11750، وهاتان النقطتان هما في نفس الوقت نقطتان لجني الأرباح، والسوق سيكون في الفترة الآتية بين الصعود والهبوط وسوف يكون بخير ما لم يكسر هذه النقطة أو يغلق دونها بنهاية هذا الشهر وهي نقطة محورية لبقائنا في السوق وهي 10817، والقاريء الجيد للسوق ولهذه النقاط سيستفيد جدا من حركة سابك وبناتها. وفق الله الجميع ورزقكم من واسع فضله .

16 ديسمبر 2021

ما زالت ولله الحمد والمنة والفضل هذه الاستراتيجية تسجل نجاحا بعد آخر، ولكن لمن يتقيد بتاريخ الدخول والخروج، فها نحن مع دخلتنا رقم 9 حيث دخلنا والمؤشر 10762، والآن المؤشر 11143 بمكسب أكثر من 380 نقطة، وكان سعر سابك في تاريخ الدخلة 108.40 والآن هي بـ 114.40 لتسجل 6 ريالات ربح خلال مدة قصيرة، والصادرات كانت 83 والآن هي 103، وسبكيم كانت حوالي 38 والآن 44، وإن شاء الله الجاي أكثر، وأكرر مرارا ومرارا لمن يريد الاستفادة من الاستراتيجية هو المتابعة والدخول مع أول يوم من تاريخ الدخول، وما عدا ذلك فلا ضمان للربح وكذلك لمن يتحول منها إلى مضارب خروجا من ثوبها ونظامها . وفق الله الجميع ورزقكم من واسع فضله . 

13 ديسمبر 2021

السوق احترم مؤشر SAR الشهري ولم يكسره أو يغلق دونه، بل ارتد منه وهذا ما كان متوقع وقد أشرت إلى ذلك في تحليل 1 ديسمبر، وتعتبر هذه النقطة هي نقطة محورية لاستمرار وجودنا في السوق أو الخروج منه وهي نقطة 10817، لذا وجب مراقبتها بعدم اغلاق السوق بنهاية هذا الشهر دونها وإلا وجب الخروج، ولكن لا أعتقد صناع السوق يفعلون ذلك، بل العكس سيقومون بالتجميع عندها أو قريب منها ليستولوا على الأسهم بأقل الاسعار وينطلقوا بالسوق الانطلاقة الثانية ليسجلوا بالمؤشر أرقاما جديدة في بداية السنة الجديدة، ودخول السيولة الكبيرة بالأمس يؤيد هذا التوجه بإذن الله، وبالأمس تحسن أول مؤشرين في السوق خط الأمان القريب اليومي، ومؤشر SAR اليومي سيتحسن بإذن الله هذا اليوم عندما يغلق فوق هذه النقطة 10983، ومؤشر خط الأمان البعيد سيتحسن عندما يغلق المؤشر هذا الاسبوع فوق 11460، وبعدها سترون التحسن قد شمل كل الشركات، وفق الله الجميع برزقه الواسع إنه قريب مجيب . 

8 ديسمبر 2021

جني الأرباح سيكون صحيا للسوق ما لم يكسر هذه النقطة 10963 ويغلق دونها، وتعتبر هذه النقطة أو ما يقرب منها منطقة شراء للمضارب المحترف، والذي يحسن قراءة هذه النقاط يستفيد منها كمضارب، وقد ذكرت في التحليل السابق بأن المقاومة الأولى عند 11250، وهي في نفس الوقت نقطة جني أرباح، والتي عندها وصل سعر سابك حوالي 114.8 ريال، فمن باع عندها يستطيع شراء سابك اليوم أو غد عند نقطة الدعم 10963 أو قريب منها، ويبيعها عند نقطة المقاومة 11250 مرة أخرى وهكذا حتى يجتاز المؤشر المقاومة الأولى ويغلق فوقها . وفقكم الله جميعا ورزقكم من واسع فضله .

6 ديسمبر 2021

انظر كيف تفاعل السوق عندما ذكرت دخلة رقم 9 يوم الخميس الماضي حيث ارتد المؤشر أكثر من 380 نقطة وسابك من 107 إلى 111، وهكذا معظم الأسهم، والآن وبعد اختراق المؤشر لخط الأمان القريب، بقي عندنا ثلاث مقاومات يجب علينا مراقبتها، الأولى عند 11250، وفي حال اغلق فوقها، ستواجهنا المقاومة الثانية عند 11565، وفي حال اغلق فوقها لدينا المقاومة الأخيرة عند نقطة 11850، وبعدها يكون السوق مفتوح لتسجيل نقاط جديدة لم يسجلها من قبل، ولكن في نفس الوقت هذه المقاومات الثلاث التي ذكرتها، هي مناطق جني أرباح، كما أن هناك احتمال آخر في حال لم يستطع المؤشر اختراقها والإغلاق فوقها، فإن المؤشر سيعاود الهبوط فوجب الحذر والانتباه، وسأتابع معكم حركة المؤشر بحول الله . وفق الله الجميع ورزقكم من واسع فضله .  

1 ديسمبر 2021

من تابع معي هذه الاستراتيجية أدرك مدى دقتها ومصداقيتها سواء في الدخول أو الخروج، فعندما دخلنا في دخلة رقم 7 ارتفع المؤشر أكثر من 2500 نقطة وفي دخلة رقم 8 ارتفع المؤشر أكثر من 800 نقطة وعندما خرجنا الخميس الماضي هبط المؤشر أكثر من 900 خلال 3 أيام، فمن أراد الاستفادة من الاستراتيجية فعليه التقيد بنقاط الدخول والخروج مع التقيد بتاريخ الدخول والخروج، أما حركة السوق في خلال هذه الأيام الثلاثة فواضح جدا رغبة صناع السوق باغلاق الفجوة الشهرية التي ذكرتها في التحليل السابق وهو الوصول بالمؤشر إلى 10533 عن طريق جلد سابك والدخول فيها بأقل الأسعار مستغلين بعض الأخبار السلبية لسعر البترول وجائحة كورونا المتحور، والأن وبعد استقرار سعر البترول والميل إلى الارتداد مع الأخبار الايجابية لجائحة المتحور، سيبدأ بمشيئة الله التحسن في المؤشر لموجة صاعدة والدخول في دخلة رقم 9 بشرط عدم اغلاق المؤشر دون هذه النقطة 10533 وإلا لزم الخروج، مع الالتزام الجاد لهذا الشرط، مع دعائي لكم جميعا بالتعويض وجبر الخسارة، إنه هو الرزاق ذو القوة المتين .  

25 نوفمبر 2021

بإغلاق نهاية هذا الاسبوع دون النقطة التي ذكرناها في تحليل 22 نوفمبر 11548، يعني الخروج من السوق ومن دخلة رقم 8، وحيث أن المؤشر أغلق على 11299 فقد خسرنا خط الأمان اليومي والاسبوعي ولم يبق إلا خط الأمان الشهر القريب والبعيد والذي لم يزل المؤشر فوقهما، ومن أراد البقاء في السوق ما دام المؤشر فوق خط الأمان الشهري فله ذلك، وخط الأمان الشهري القريب هو 11960، وخط الأمان الشهري البعيد هو 10533، وهما نقطتان قويتان لارتداد السوق ولكن بفقدهما يعني الدخول في موجة هبوط قوية، ولكن لا أعتقد بحول الله فقدانهما، إلا في حالة واحدة وهو تفشي المتحور الخامس لكورونا في العالم فيجب مراقبة أخباره، وما عدا ذلك فإن الدخلة رقم 9 سيكون فيها الخير بإذن الله فارتقبونا إلى ذلك الحين، وهناك معلومة لا بد من التنويه عليها في استراتيجتنا وهي قد يعطي سهمك خروج نهائي قبل خروج المؤشر فلا بد من ملاحظة هذه النقطة، فعلى سبيل المثال سابك أعطى خروج نهائي من السهم عندما أغلق دون 126 يوم 18 نوفمبر، وهكذا بعض الأسهم، فلذا وجب الانتباه لهذه النقطة المهمة، وبما أني لا أستطيع تحليل كل سهم على حده لكثرتها، اهتممت فقط بتحليل المؤشر العام مع دعائي لكم بالتوفيق والخير الوفير ويحفظ أموالكم من كل خسارة وتبذير . 

23 نوفمبر 2021

ما زال السوق يحاول اغلاق الفجوة الشهرية بأقصر مدة ممكنة، فالنزول القوي الذي رأيتموه هو اختصار لمدة اغلاق الفجوة، وستلاحظون هذا الأمر بشكل أوضح مع سابك، والتي ستكون قائدة السوق، واغلاق فجوتها سيكون عند ما بين 119.5-118.5، فإن ارتد سابك من هذه الأسعار فهذا يعني نهاية موجة الهبوط مع ارتداد السوق بحول الله، أما في حال أغلاق سابك بنهاية هذا الاسبوع دون 118.5، فهذا يعني خروج السوق عن السيطرة والدخول في موجة هابطة، والله المستعان .

22 نوفمبر 2021

بإغلاق الأمس فقدنا كل مؤشرات هذه الدخلة، ولم يبق منها إلا شيء واحد وهو نقطة الاغلاق بنهاية هذا الاسبوع، فإن أغلق دون هذه النقطة 11548 كما ذكرنا في التحليل السابق فهذا يعني الخروج من السوق ومن هذه الدخلة، وفي هذه الحالة سيركب السوق موجة هابطة ربما تصل إلى 10500 وهي نقطة ارتداد قوية على المدى الشهري، أما في حال الاغلاق بنهاية هذا الاسبوع فوق هذه النقطة فهذا يعني بأن صناع السوق لن يسمحوا للمؤشر بالهبوط أكثر، ورغبتهم في مواصلة موجة الصعود والارتداد . تحياتي .  

21 نوفمبر 2021

كل هذا النزول بسبب هبوط سعر البترول، وهذه تعتبر فرصة للدخول لمن هو خارج السوق لأن لديه نقطة ارتداد قوية، والسوق بخير ما لم يغلق هذا الآسبوع دون هذه النقطة 11548، والتي تعتبر الفيصل في البقاء في السوق أو الخروج منه، ففي حال أغلق نهاية هذا الاسبوع دون هذه النقطة فسوف نخرج من هذا الدخلة رقم 8، أما في حال أغلق فوقها فهذا بإذن سيكون ارتداد للسوق وصيدة ثمينة لمن دخل عند هذه النقاط، هذا ديدن من يملكون السيولة الكبيرة يستغلون أي خبر سلبي فيرعبون الناس ليأخذوا أسهمهم بأقل الأسعار، والله المستعان ورزقكم الله من واسع فضله وحفظ الله أموالكم من كل نكبة .

18 نوفمبر 2021

واضح تأثير سعر البترول على مجرى السوق والذي دخل في موجة هابطة منذ الاسبوع الماضي وما زال مستمر في هذه الموجة، وعليه مراقبة السوق هذا اليوم بحذر ودقة حيث أن سابك لم يبق لها سوى هذا اليوم بالارتداد وفي حال أغلقت دون 127.8 فهذا يعني فقدان خط الأمان البعيد لسابك، وعليه ربما سيؤثر سلبا على كامل السوق أما في حال أغلقت فوق 128.4 فهذا بادرة خير وارتداد للسوق، وهذا هو المتوقع، وعليه ينبغي مراقبة ثلاث نقاط في تداول هذا اليوم، وهي 11704 بعدم كسرها، وفي حال كسرها علينا مراقبة هذه النقطة 11693، وفي حال كسرها فسوف يتوجه المؤشر إلى النقطة الأخير وهي 11548، وكل هذه النقاط هي نقاط ارتداد للسوق بحيث يرتد من أي واحدها منها ولكن في حال أغلق السوق دون واحد منها فهذا يعني حالة سلبية لتداول الاسبوع المقبل، وفي حال لا سمح الله أغلق دون 11548، فهذا يعني الخروج من السوق ومن هذه الدخلة، لذا وجب التنويه . والله يرزق من يشاء إنه هو الرزاق ذو القوة المتين .

7 نوفمبر 2021

ذكرت في التحليل السابق بأن هناك نقطتان مهمتان في المؤشر هما الخط البعيد عند نقطة 11595، والثانية عند 11395، ولكن الحمد لله اقترب من خط الأمان البعيد ارتد المؤشر مغلقا عند نقطة 11752، وهذا مؤشر جيد، ولقد ذكرت كذلك بأن النقطتين المهمتين جيدة للتزود والشراء لأن صناع السوق لن يتركوا المؤشر يهبط دونهما، وبالفعل من دخل سابك عند 126 فبحول الله سيكسب هذا الأسبوع بحول الله وكذلك من دخل بنات سابك سيعينون خير بإذن الله إلا في حالة واحدة، فيما لو أغلقت سابك دون 125.3 هذا الاسبوع فهو مؤشر غير جيد، ويجب مراقبة الوضع بحرص وعناية خصوصا عندما يهبط المؤشر دون هذه النقطة 11450، أما في حال اغلق المؤشر اليوم فوق 11770 هذا اليوم فهذا يعني توجه المؤشر إلى نقطة 11880، وعند اختراقها ستستمر هذه الموجة الصاعدة بحول الله وقوته إلى بحر هذه النقطة 12000، هذا والعالم عند الله والتوفيق بيده وهو الرزاق ذو القوة المتين .

31 أكتوبر 2021

معذرة لم أتابع المؤشر حيث كنت في سفر وما زلت ولكني ذكرت بأن مؤشر الماكد يقف على نقطة افتراق إما الاغلاق بالسالب أو الموجب، وللأسف أغلق بنهاية الاسبوع الماضي بالسالب، وقد خسرنا خط الأمان القريب بعد كسره 11803 والاغلاق دونه، والآن نراقب نقطتين مهمتين الأولى خط الأمان البعيد عند نقطة 11595 والثانية عند نقطة 11395 والتي بكسرها والاغلاق دونها يعني الخروج من السوق، ولكن كما ذكرت لكم سابقا بأن صناع السوق لن يدعوه يغلق دون الأخيرة بل العكس سيتزودون ويزيدون كمياتهم عند هاتين النقطتين وتعتبران هاتين النقطتين فرصة للدخول . وفق الله الجميع ورزقكم من واسع فضله .

 

26 أكتوبر 2021

مؤشر الماكد الاسبوعي يقف عند نقطة افتراق، فهو الآن عند 08.- ففي حال أغلق مؤشر الماكد لهذا الاسبوع بالسالب فهذا مؤشر سلبي للاسبوع المقبل، أما في حال أغلق بالموجب فهذا يعتبر موجة جديدة لصعود الجبل منذ فبراير الماضي، ولكي تتضح الصورة نراقب خط الأمان القريب وذلك بعدم الاغلاق دون هذه النقطة 11803، وفي حال أغلق دونها نراقب خط الأمان البعيد وهو عند نقطة 11561، وتعتبر نقطة ارتداد قوية وفرصة للدخول، أما في حال أغلق دونها فليس لدينا إلا آخر دعم عند نقطة 11397، ولكن كما ذكرت سلفا بأن صناع السوق لن يتركوا المؤشر يغلق دون الدعم الأخير، وإنما يجنون أرباحهم وكلما اقترب السعر من خط الأمان البعيد اشتروا عنده ليعيدوا الكرة بالارتفاع وهكذا والذي يراقب هذه الحركة يكسب الكثير بتوفيق الله وتسديده . رزق الله الجميع من واسع فضله . 

19 أكتوبر 2021

ذكرت في التحليل السابق بأن الدعوم التي ذكرتها هي نقاط ارتداد للسوق خصوصا النقطتين 11379 و 11281، وهذا بالضبط ما حصل حيث ارتد السوق يوم 11 أكتوبر من نقطة ما بين تلك النقطتين وهي 11331، وكانت فرصة لتزويد كمية الأسهم أو الدخول حيث وصلت سابك في حينها إلى 126.2 وعندما ارتدت وصلت إلى 134.8، وهكذا سيكون التداول الذكي في هذه الموجة الدخول عندما يلامس المؤشر خط الأمان البعيد أو يكون ما بينه وبين مؤشر SAR الاسبوعي، وقد ذكرت في تحليل 3 أكتوبر لمن يتابع ويقرأ التحليل جيدا، بأننا مقبلين على سنوات الخير بإذن الله تعالى، وقد ظهرت لأول مرة الاشارة الايجابية على المستوى السنوي منذ 2008، يعني باختصار هذا الوقت هو الوقت المناسب لمن يريد الاستثمار وجني الارباح من السوق ولكن بشرط متابعة التحليل والدخول مع بداية كل دخلة أذكرها في الجدول أعلاه والخروج منها عندما أكتب خروج، فعلى سبيل المثال لا الحصر، عندما دخلنا دخلة رقم 7 كانت سابك حوالي 97 وعند الخروج كانت 118، وفي دخلة رقم 8 كان سعرها في بداية الدخلة 121، وفي هذا الاسبوع قد وصلت سابك إلى 134.8، وما زلنا في هذه الدخلة والسوق ما زال في موجته الصاعدة، وسيستمر السوق على هذا الحال بين الصعود والهبوط الصحي ما لم يغلق دون هذه النقطة 11323 والتي تعد نقطة خروج من هذه الدخلة والتي سنحدثها أول بأول لأنها ستتغير بالطبع مع تقادم الأيام وتحديث الأسعار الجديدة . وفق الله الجميع ورزقكم من واسع فضله .

11 أكتوبر 2021

أربع دعوم يجب مراقبتها، الدعم الأول هو 11497 وفي حال كسره والإغلاق دونه يعني خسرنا خط الأمان القريب، وعليه يجب مراقبة الدعم الثاني وهو 11397 وفي حال كسره والإغلاق دونه يعني خسرنا مؤشر SAR اليومي، وبقي لدينا الدعم الثالث عند نقطة 11379، وفي كسره والإغلاق دونه بنهاية هذا الاسبوعي يعني خسرنا خط الأمان البعيد، وعند لم يبق إلا الدعم الأخير عند نقطة 11281، وهو آخر نقطة يمكننا البقاء في السوق وفي حال كسرها وأغلق دونها بنهاية هذا الاسبوع، يعني الخروج من السوق ومن هذه الدخلة رقم 8، علما بأن كل دعم من هذه الدعوم يعتبر نقطة ارتداد يمكن للسوق الارتداد منها خصوصا النقطتين الأخيرتين 11379 و 11281، علما بأني لا أعتقد أن صناع السوق يتركون السوق يتهاوى دون النقطتين الأخيرتين .  وفق الله الجميع وحفظ أموالكم من كل خسارة .   

5 أكتوبر 2021

هذه قائمة للأسهم التي أعطت اشارة ايجابية تماشيا مع المؤشر السنوي لكل من مؤشري SAR وخط الأمان السنوي، وهي ليست دعوة للشراء أو البيع وإنما اشارة تحليلية يمكن الاستفادة منها مع الدخولات والخروج منها مع الخروجات التي أذكرها التي أذكرها في الجدول أعلاه، بعد التأكد من مؤشرات السهم نفسه في حال الدخول أو الخروج، والشراء والبيع هي مسؤوليتك كاملة، والله ولي التوفيق .

3 أكتوبر 2021

ذكرت في التحليل السابق بأن هناك نقطة محورية وهي التي ستحدد اختيار صانع السوق للموجة الصاعدة أو الموجة الهابطة، وبالفعل تم اجتياز النقطة المحورية التي ذكرتها وهي 11454 وأغلق على هذه النقطة 11496، معلنا اختياره للموجة الصاعدة، وبحول الله سيسجل السوق أرقاما جديدة، وهناك اشارة لأول مرة تظهر في التحليل الفني لكل من سهم سابك وبنك الراجحي وبعض الأسهم الكبرى منذو سنة 2008 وهو مؤشر SAR السنوي مما يدل على سنوات الخير المقبلة إن شاء الله للمستثمر طويل الأجل، بعد سنوات الجدب الماضية، بقي المؤشر العام يختبر قوته مع نقطة 14000، هل يستطيع الوصول إليها واختراقها خلال السنة الجديدة أو التي تليها، ليتوجه نحو تاريخ 2006، عندما لامس المؤشر 21000، لنتابع سويا حركة المؤشر والاستفادة من هذه الخيرات المقبلة إن شاء الله، ولا يعني هذا بأن المؤشر لن يهبط ويجني أرباحه من فترة إلى فترة، فهذا أمر صحي للمؤشر، ولكن ستراه مع كل موجة صعود سيسجل أرقاما جديدة ليؤكد نية صانع السوق للوصول إلى الهدف . وفق الله الجميع ورزقكم من واسع فضله .

 

27 سبتمبر 2021

أغلق المؤشر على نفس النقطة التي ذكرتها كنقطة محورية في تحديد الخروج أو الارتداد منها وذكرت في التحليل السابق لمن هو خارج السوق فهي تعتبر فرصة له بالدخول لأنها نقطة ارتداد قوية، وهذا بالفعل ما حصل يوم أمس حيث ارتد السوق بأكثر من 80 نقطة وسابك لوحدها ارتدت 3 ريال، الآن هناك نقطة هي التي ستحدد نية صانع السوق في استمرار هذه الموجة بالصعود أو تفضيل موجة الهبوط بدلا من ذلك وهي نقطة 11454، ففي حال اجتاز المؤشر هذه النقطة واغلق فوقها بنهاية هذا الاسبوع فهذا يعني استمرار موجة الصعود وفي حال فشل في ذلك وأغلق دون هذه النقطة 11294، فهذا يعني بداية موجة الهبوط والخروج من هذه الدخلة رقم 8 ومن السوق كليا . وفق الله الجميع ورزقكم من واسع فضله .

 

20 سبتمبر 2021

مع هذا النزول لم يبق إلا خط الأمان البعيد وهو آخر دعم للمؤشر وفي حال أغلق المؤشر دونه بنهاية هذا الاسبوع فهذا يعني الخروج من السوق وهذه النقطة هي 11270، وفي نفس الوقت هي نقطة جدا ممتازة لمن هو خارج السوق ويريد الدخول لأنها قريبة من خط الأمان البعيد وفي حال أغلق المؤشر دونه بنهاية هذا الاسبوع تكون الخسارة قريبة، ولكن في حال ارتد منها السوق وهو المتوقع فإن الأرباح ستكون مجزية بمشيئة الله، وكذلك فرصة لمن يريد تعزيز موقعه، المهم مراقبة هذه النقطة وعدم اغلاق السوق دونها بنهاية هذا الاسبوع . وفق الله الجميع إلى ما فيه الخير الوفير .

13 سبتمبر 2021

بالأمس خسر المؤشر خط الأمان القريب وبقي ثلاث دعوم، الأول عند نقطة 11304 والثاني عند نقطة 11223، والثالث وهو الأخير عند 11190، وكلها نقاط ارتداد للمؤشر وهي نقاط تعديل وشراء لأنها قريبة من نقطة وقف الخسارة وهي في حال أغلق السوق نهاية هذا الاسبوع تحت 11190، وتعتبر في نفس الوقت نقطة خروج من السوق ومن دخلة رقم 8، ولا أظن أن صانع السوق يترك السوق يتهاوى إلى ما تحت النقطة الأخير وعلى العكس ربما سيعزز مراكزه عند هذه النقطة . هذا وبالله التوفيق . 

1 سبتمبر 2021

بإغلاق المؤشر أمس تأكد بأن صانع السوق قد اختار موجة الصعود، وإن شاء الله المؤشر إلى 12000 وفالكم البيرق . بالتوفيق .

29 أغسطس 2021

الحمد لله لم يغلق المؤشر في آخر الاسبوع الماضي أقل من النقاط التي ذكرناها في التحليل السابق، مما يدعم موجة الصعود أكثر منها موجة الهبوط ونأمل هذا اليوم أن يغلق السوق بأعلى من هذه النقطة 11203، لنجتاز خط الأمان القريب، كما نأمل أن يتخطى المؤشر العام هذه النقطة 11310، لتأكيد موجة الصعود، وعلينا في نفس الوقت مراقبة خط الأمان البعيد بعدم اغلاق المؤشر بنهاية هذا الاسبوع دون هذه النقطة 11044، وإلا خرجنا من السوق ومن هذه الدخلة . وفق الله الجميع ورزقكم من واسع فضله .

22 أغسطس 2021

بإغلاق المؤشر آخر الاسبوع الماضي، خسرنا خط الأمان القريب، وقد لمحت عن هذا الهبوط في التحليل السابق، وبقي لدينا خط الأمان البعيد والذي يعتبر نقطة دعم قوية بين هاتين النقطتين 11111-11013، وفي حال اغلق هذا الاسبوع دونهما يعني دخولنا في موجة هابطة والخروج من هذه الدخلة رقم 8، علما بأن نقطة 11150-11200 تعتبر نقطة ارتداد قوية يجب مراقبتها، ومؤشر الماكد اليومي والاسبوع للأسف سلبي، وعليه وجب التنويه، وحفظ الله أموالكم من أي خسارة . 

18 أغسطس 2021

في 1 أغسطس دخلنا في الدخلة رقم 8 وكان المؤشر حينها 11067، وعيب هذه الدخلة هو تشبع السوق ومؤشر RSI مرتفع جدا، لهذا وجدنا الارتفاعات بسيطة وخجولة، ومع هذا وصل اليوم الحد الأعلى للمؤشر 11403، ليكسب المؤشر منذ بداية هذه الدخلة أكثر من 300 نقطة، حيث كانت سابك في أول الدخلة 122 ريال، واليوم وصلت كحد أعلى 25.8، لتكسب أكثر من 3 ريالات، ولكن في آخر تداول اليوم أغلق المؤشر عند نقطة ارتداد، ومن غد يجب مراقبة خط الأمان القريب عند 11301 بعدم اغلاق المؤشر دونه كي لا نخسر هذا الدعم، وفي حال الإغلاق دونه يجب مراقبة خط الأمان البعيد عند نقطة 11111، وكذلك آخر الدعوم وهو 11029، لهذا وجب التنويه . وفقكم الله جميعا وحفظ أموالكم من أي خسارة .

1 أغسطس 2021

ذكرت في التحليل السابق بأن اغلاق السوق بنهاية الاسبوع الماضي سيحدد مصير الموجتين إما صعودا أو هبوطا وأن اغلاق السوق فوق هذه النقطة 10811، يعني مواصلة الموجة الصاعدة، وهذا ما حصل والحمد لله أعطت جميع المؤشرات الدخول مرة أخرى لندخل السوق في دخلة رقم 8، والله الموفق .

28 يوليو 2021

ذكرنا في التحليل السابق بأن هذا الاسبوع تحديد مصير الموجتين إما أن يختار موجة الصعود أو موجة الهبوط، ولكن يبد أن المؤشرات تقول بأن السوق سيختار موجة الصعود بشرط بقاء المؤشر متماسكا فوق هذه النقطة 10811، لأن المؤشر اليومي خرج من السلبية إلى الايجابية والسوق يتداول فوق خط الأمان البعيد والقريب، نأمل أن يغلق نهاية هذا الاسبوع فوق النقطة التي ذكرناها آنفا 10811، ليواصل بحول الله وقوته موجته الصاعدة الاسبوع القادم . تمنياتي للجميع بالرزق الوفير .

25 يوليو 2021

مع العلم أن السوق فقد المؤشر اليومي وخط الأمان القريب، إلا أنه أغلق فوق خط الأمان البعيد مما يعزز التفاؤل في اكمال موجة الصعود الصغيرة لتدخل في الموجة الكبيرة مرة أخرى، أما في حال اغلاق هذا الاسبوع تحت 10747، فهذا يعني فقدان خط الأمان البعيد ليدخل السوق في أول بداية موجة الهبوط الكبيرة، لذا فهذا الاسبوع هو تحديد مصير السوق بركوب احدى الموجتين إما الصعود أو الهبوط ونرى ماذا يصنع السوق، علما بأن اتفاق أوبك قد يعطي انفراجة نحو الصعود أكثر منه إلى الهبوط، هذا والله أعلم . وبالتوفيق للجميع .

14 يوليو 2021

ذكرت في التحليل السابق بأن المؤشر العام فَقَدَ كل المؤشرات وأعطى اشارة خروج نهائي من السوق ومن هذه الدخلة رقم 7 والتي دخلناها بتاريخ 18 نوفمبر من العام الماضي 2020 عندما كان المؤشر 8572، واليوم قررت الخروج على نقطة 10750، بعد أن حقق المؤشر أكثر من 2150 نقطة، ومن دخل معنا في هذه الدخلة وأمسك بأسهمه، من المفترض أنه قد حقق حتى الآن أكثر من 25% من رأس ماله، مما يعزز نجاح هذه الاستراتيجية، ولكن بشرط الحرص على الدخول من بداية الدخلة وليس في وسطها أو نهايتها، أما الذي يأتي متأخرا ويريد الدخول فقد يحقق شيئا من الأرباح ولكن الاستراتيجية لا تضمن الربح الكامل وتؤمن الخسارة، لذا أهيب بالمتابعين وبالذين يريدون الاستفادة من هذه الاستراتيجية اغتنام فرصة الدخول من أول يوم أذكر فيه تاريخ الدخول في الجدول الموجود في أعلى الصفحة كما هو موضح بتاريخ الدخول ونقطة الدخول، وما على المتابع إلا الدخول على الموقع بشكل يومي وقراءة الجدول وآخر تحليل للسوق والذي عادة موجود في الأربع سطور أو الخمسة التي تلي الجدول مباشرة وعادة أضع فوقه تاريخ التحليل، وهذا الأمر لا يستغرق أكثر من دقيقة واحدة، ومنه يتعرف الشخص ماذا نحن في السوق أو خارجه، ومن هذا اليوم نحن خارج السوق، علما بأن السوق فيه الخير الكثير مستقبلا وكما ذكرت لكم الأهداف وقد حققها جميعا عدا الهدف الأخير وهو 11111 حيث اقترب منه المؤشر بحوالي 47 نقطة، ولا يعني بأن السوق لن يعاود الصعود، فالسوق موعود بإذن الله أرقاما جديدة سنشاهدها مستقبلا، وإنما هذه استراحة محارب ومتى ما أعطى السوق دخول مرة أخرى فسوف أذكر ذلك في الجدول والتحليل مع تحياتي للجميع بالرزق الوفير للجميع، مع اعتذاري في التقصير، علما بأن كل ما أذكره هنا من تحليل فهو اجتهاد شخصي يحتمل الصواب والخطأ ولكني والله من وراء القصد بأني أحاول جاهدا تحري الحرص على أموالكم كحرصي على أموالي فأنتم جميعا كنفسي، ودمتم بخير وإلى لقاء آخر في دخلة أخرى إن شاء الله تعالى . 

12 يوليو 2021

المؤشر العام فقد كل المؤشرات ومنها خط الأمان البعيد، وكذلك فقد نقاط الدعم عدا الأخيرة وهي 10670، حيث أغلق المؤشر قريب منها مما أعطى اشارة للخروج من السوق نهائيا مع أي ارتداد، والارتداد محتمل كبير بالضغط من مؤشر الزقزاق ولكن هذا الارتداد فرصة للخروج حتى تتضح الصورة ولن يستعيد السوق عافيته إلا بعد تجاوزه خطي الأمان القريب والبعيد عند هاتين النقطتين 10736 و 10936 وهي فرصة لمن يريد أن يجني أرباحه عندهما . والعودة إلى السوق لن يكون إلا باختراقه هذه النقطة 11050 . وفق الله الجميع وحفظكم من كل خسارة .  

11 يوليو 2021

للأسف المؤشر لم يستطع الثبات فوق النقطة التي ذكرناها شرطا للارتداد وهي 10865، وكسرها وأغلق دونها معلنا خسارة المؤشر اليومي ولم يبق إلا نقطتان يمكن الارتداد منهما وهي 10770 والثانية وهي الأخيرة 10670 والتي بكسرها والإغلاق دونها يعني الخروج من السوق ومن هذه الدخلة رقم 7، فهذا الاسبوع يعتبر مصيري لتحديد اتجاه السوق، لذا وجب المراقبة الشديدة مع الحذر واستمرار سياسة اضرب واهرب كي لا تتعلق . رزق الله الجميع من واسع فضله وحفظ الله أموالكم من التعليقة والخسارة .

8 يوليو 2021

خسر المؤشر خط الأمان القريب ولكنه أغلق على منطقة ارتداد قوية، وسيرتد بحول الله وقوته ما لم يكسر هذه النقطة ويغلق دونها وهي 10865 . فعليك مراقبة هذه النقطة كي لا يخسر السوق مؤشره اليومي . وفق الله الجميع .

6 يوليو 2021

ما زال المؤشر في قناته الصاعدة محاولا معانقة أقوى مقاومة عند النقطة التي ذكرناها سابقا وهي 11111، ولم يبق عليها إلا القليل، وما علينا إلا مراقبة هاتين النقطتين فكسرهما والإغلاق دونهما سنفقد خط الأمان القريب وخسران المؤشر اليومي وهما الأولى 10970، والثانية 10830 وهي الأهم، وما عدا ذلك فسيستمر السوق في سيره الأفقي بين ارتفاع خطوتين ونزول خطوة حتى يصل نقطة المقاومة القوية 11111، لذا ما زلت أنصح بالمضاربة السريعة على طريقة اضرب واهرب . وفق الله الجميع لكل خير .

29 يونيو 2021

ذكرنا بأن المؤشر يكفيه اجتياز هذه النقطة والاغلاق فوقها 10953، ليواصل موجته الصاعدة، وهذا ما حصل بالفعل عند اغلاق أول أمس، ونأمل أن يواصل صعوده بسابك وأخواتها والبنوك، المهم بقاء حركة المؤشر فوق خط الأمان القريب عند نقطة 10888، فلنراقب حركة السوق هذا اليوم، والله خير الرازقين .

27 يونيو 2021

يكفي اليوم للمؤشر العام أن يغلق فوق هذه النقطة 10953 ليعود المؤشر لموجته الصاعدة، أما في حال عدم تمكنه من ذلك واغلاقه دون هذه النقطة فاحتمال يوصل موجته الهابطة نحو خط الأمان البعيد 10566، وكما ذكرنا لكم سلفا بأن السوق مضاربي بحت اضرب واهرب حتى تتضح الصورة من حيث اكمال موجة الصعود أو مواصلة الهبوط . وفق الله الجميع .

22 يونيو 2021

استطاع المؤشر العودة إلى ما فوق النقطة التي ذكرناها وهي 10829 وأغلق فوقها، وبقيت النقطة المهمة وهي 10990، وهي المقاومة القوية والتي باختراقها تعود الموجة لإكمال طريقها نحو الصعود إلى أرقام جديدة بحول الله، وعدم تمكن المؤشر من اختراقها فهذا يعني اكمال مشوار جني الأرباح باتجاه خط الأمان البعيد، والعبرة في الاغلاق وليس أثناء الجلسة، وفي مثل هذا الحالة أجود سياسة في التداول هو سياسة اضرب واهرب، حتى تتضح الصورة . رزق الله الجميع من واسع فضله .

21 يونيو 2021

بإغلاق المؤشر أمس على الهبوط بـ 62 نقطة، خسر المؤشر خط الأمان القريب، وبدأ مشوار القناة الهابطة، وبقي خط الأمان البعيد عند نقطة 10550، والتي بالإغلاق دونها يعني الخروج من الدخلة رقم 7، ولكي يعود المؤشر إلى قناته الصاعدة يجب على المؤشر الأغلاق فوق هذه النقطة 10829 ومن ثم اختراق هذه النقطة 10990، وما عدا ذلك فالمؤشر سيستمر في موجته الهابطة . وفق الله الجميع . 

16 يونيو 2021

أغلق المؤشر بالأمس على حافة خط الأمان القريب، وهي نقطة ارتداد جيدة ولكن في حال أغلق دونها فهذا يعني خسارة خط الأمان القريب، وهذه النقطة هي 10785 يجب مراقبتها هذا اليوم، وفي حال أغلق دونها يبقى لدينا خط الأمان البعيد 10477، والذي يكون الخروج من هذه الدخلة في حال أغلق دونها لا سمح الله، وقد ذكرنا سلفا بأن السوق وصل إلى حالة تشبع من الشراء وهو الآن قريب من نقطة المقاومة المميزة 11111، فهل يستطيع المؤشر الوصول إليها أم يكتفي بما أكل من هذه الوجبة، نرى ماذا يصنع اليوم والعبرة بالإغلاق . تمنياتي للجميع بالرزق الوفير والمخرج من كل ضيق .

9 يونيو 2021

رأيتم بالأمس كيف اهتز السوق في نهاية التداول خلال اللحظات الأخيرة وكيف كانت البيوع، وهذا للأسف ما سيحصل في حال تشبع السوق بالشراء فإن هروب القطيع سيكون هو المسيطر، لذا وجب على صانع السوق جني الأرباح أول بأول ليتمكن من اغلاق الفجوات ويسير السوق بخطى متوازنة، أما ترك السوق تحت تأثير الشراء المتراكم فإن أي هزة في السوق سيكون كارثة بالنسبة لبعض الأسهم ولبعض المتداولين لذا وجب الحذر، السوق أعطى شمعة المطرقة بنهاية شموع متواصلة من الإرتفاع مع خروج جزء لا بأس به من السيولة مما ينبيء بجني أرباح محتمل في اليوم التالي، لذا وجب مراقبة هذه الدعوم بعدم كسرها الأول عند 10650 والثاني عند 10560 والثالث عند 10440 والرابع والأخير والذي بالإغلاق دونه يعني الخروج من السوق كليا وهو عند 10375، أما المستثمر الشجاع فبإمكانه الشراء عند هذه النقاط بالتجزئة لأنها وإن كانت نقاط دعم إلا أنها نقاط ارتداد في نفس الوقت وبإمكانه اصطياد الأسهم النشطة قبل الهبوط، وهي فرصة للشجعان ولمن لديه قوة وقف الخسارة في حال أغلق السوق دون الدعم الأخير . أما في حال اخترق المؤشر هذه النقطة 10755، فهذا يعني رغبة صانع السوق مواصلة الترند الصاعد، واكمال السير مع هذه الموجة، رزق الله الجميع من واسع فضله .

7 يونيو 2021

كما ذكرت لكم في التحليل السابق بأن استمرار موجة الصعود لا بد من تجاوز 10540 وبالفعل بعد اختراقها وصل المؤشر إلى 10705، ولكن هل يستطيع صانع السوق مواصلة الصعود بدون سابك والبنوك، هذا ما يحاول به صانع السوق ولكن لا أعتقد يستطيع المواصلة بدون تحريك سابك والبنوك، هذا ما يخص صانع السوق، أما بالنسبة لنا فعلينا مراقبة نقاط الدعم وهي أهم من نقاط المقاومة في ظل الظروف الحالية بمعنى آخر مراقبة النقاط السفلية وليس النقاط العلوية وذلك بسبب تشبع السوق بالشراء، والنقطة الأولى هي 10580 والدعم الثاني هو 10440 وهي الأهم، أما النقطة الثالثة وهي الأخيرة والتي بكسرها والإغلاق دونها تخرجنا من السوق نهائيا وهي 10375 . والله ولي التوفيق والمخرج من كل هم وضيق .

30 مايو 2021

الحمد لله تم اختراق نقطة 10493 وأغلق المؤشر فوقها بقليل، ولكن الاختراق ليس بالقوة الكافية لاستمرار الصعود فعليه تجاوز 10540 وأكثر كي تستمر موجة الصعود وتسجيل أرقاما جديدة في المؤشر العام للوصول إلى هذا الرقم المميز 11111، نأمل أن يتحقق قريبا بإذن الله . وفق الله الجميع إلى واسع فضله وجزيل امتنانه .

24 مايو 2021

من كثر تشبع الشراء في السوق أصبحا خطي الأمان القريب والبعيد متقاربين إلى حد كبير، لذا وجب التنويه فخط الأمان القريب ينتهي بكسر المؤشر لهذه النقطة 10290 نزولا، وخط الأمان البعيد ينتهي بكسره لهذه النقطة 10180، أما في حال رغبة صناع السوق بالاستمرار في موجة الصعود وجب عليهم اختراق هذه النقطة 10493، وما عدا ذلك سيبقى السوق متذبذب بين هاتين النقطتين 10290-10490 . وفق الله الجميع إلى كسب الرزق الحلال .

19 مايو 2021

الحمد لله استطاع مؤشر الزقزاق من اعادة المؤشر إلى موجته الصاعدة من جديد وبإغلاق الأمس أعطى مؤشر SAR اول اشارة ايجابية على اليومي وأصبح المؤشر فوق خطي الأمان القريب والبعيد وإن شاء الله إلى أرقام جديدة في المؤشر لتحقيق الهدف وهذا الرقم المميز بحول الله 11111، وما زلنا مستمرين في الدخلة رقم 7 ومبروك لمن دخل معنا من بداية هذه الدخلة والذي حقق حتى الآن أكثر من 1850 نقطة . وفق الله الجميع .

9 مايو 2021

ذكرت لكم في التحليل السابق بداية السلبية المبكرة وفي حال أغلق دون 10277، فهذا يعني خسارة خط الأمان القريب مع بقاء خط الأمان البعيد والذي سيتم خسارته إذا ما أغلق المؤشر دون هذه النقطة 10023، وبالفعل تمت خسارة خط الأمان القريب يوم الأربعاء الماضي عندما أغلق على هذه النقطة 10252، دون النقطة التي ذكرناها وواصل الهبوط يوم الخميس ليغلق المؤشر عند هذه النقطة 10228، الآن علينا مراقبة خط الأمان البعيد بعدم الاغلاق دونها . وفق الله الجميع .

4 مايو 2021

بدأت السلبية على المؤشر اليومي، وبقي فقط خط الأمان القريب والذي سنخسره إذا ما أغلق السوق اليوم دون هذه النقطة 10277، ولكن سيبقى السوق محتفظ بخط الأمان البعيد 10023، وهو بعيد جدا، لا أعتقد أن صناع السوق يتيحون المجال للسوق بكسره . وفق الله الجميع .

2 مايو 2021

المؤشر ما زال يسير ضمن الموجة الصاعدة، المهم بقاء حركته فوق خط الأمان القريب 10226، وفي حال كسره وأغلق دونه نراقب خط الأمان البعيد عند 9800، وكلما اقترب من أحدهما يكون الارتداد أقوى . وفق الله الجميع .

29 ابريل 2021

بإغلاق المؤشر أمس حصدت هذه الدخلة قرابة 2000 نقطة من دخولنا على هذه النقطة 8572 كما هو مدون أعلاه في الجدول، وبالأمس قفزت سابك وبناتها ومعظم البنوك وهذا ما ذكرته في التحليلات السابقة عندما ذكرت في 21 مارس الماضي بأنها لم تأخذ نصيبها من الارتفاع وسعر سابك في حينها كان 108 وبالأمس قفز إلى 128، وجني الأرباح هذا اليوم أمر طبيعي، لأنه ما زال فوق خط الأمان القريب 10214، ولنا موعد إن شاء الله مع هذا الرقم المميز في المؤشر 11111، ومن بعده سنرى ماذا يصنع المؤشر . رزق الله الجميع من واسع فضله .  

18 ابريل 2021

ذكرت لكم في التحليل السابق بأن مؤشر الزقزاق تحول من الضغط العلوي إلى الضغط السفلي ليقاوم الهبوط ويدفع بالمؤشر إلى الأعلى وهذا ما حصل بإغلاق الخميس الماضي، وإن شاء الله يواصل موجته الصاعدة ولكي يواصل الصعود يجب عليه أن يخترق هذه النقطة 10039 ويغلق فوقها، فإن فعل ذلك فالتوجه سيكون بحول الله إلى رقم جديد في الارتفاع باتجاه الرقم المميز 11111، أما في حال عدم تمكنه من اختراق 10039، فسيراوح محله بين الهبوط والصعود في موجاته القصيرة، المهم هو المحافظة على بقائه فوق هاتين النقطتين 9947 والثانية هي 9854 كخط أمان قريب، أما خط الأمان البعيد فسوف يكون عند نقطة 9540 ولا أعتقد صناع السوق يتركون المؤشر يهبط دونها، وإنما ذكرتها من باب المعلومة والحيطة، وفق الله الجميع ورزقكم من واسع فضله .

14 ابريل  2021

لقد تغلب مؤشر الزقزاق العلوي بالضغط على المؤشر حتى هوى به تحت خط الأمان القريب، وعندما وصل قريب من الدعم الثاني تلقفه مؤشر الزقزاق السفلي ليقاوم هذا الهبوط وإن شاء الله يفلح اليوم في صده إلى الأعلى ليرتد بحول الله، أما في حال أغلق دون هذه النقطة 9788 فهذا يعني خسارة المؤشر اليومي ليواصل موجهته الهابطة نحو الدعم الأقوى 9705، والارتداد وارد فيما بين هذه الدعوم، المهم هو مراقبة المؤشر بعدم الاغلاق دون هذه النقطة 9630 والتي تعني الخروج نهائيا من السوق ومن الدخلة . وفق الله الجميع .

12 ابريل 2021

في حال أغلق السوق اليوم دون 9888، فهذا يعني خسارة خط الأمان القريب وعليه سيتوجه المؤشر إلى الدعم 9700، وهي نقطة ارتداد قوية، نتوقع أن يرتد منها المؤشر، أما في حال كسرها والاغلاق دونها فالمؤشر متوجه إلى خط الأمان البعيد 9450، وهي آخر نقطة يمكننا البقاء في هذه الدخلة، ولكن لا أعتقد صناع السوق يتركون المؤشر يهبط دونها، بل العكس ستكون نقطة ارتداد قوية جدا، لهذا جرى التنويه . رزق الله الجميع من واسع فضله، وتهنئة من القلب بقدوم شهر الله المبارك وفقنا الله وإياكم لصيامه وقيامه .

11 ابريل 2021

ما يحصل الآن من ضغط هو بسببط اصطدام المؤشر العام بمؤشر الزقزاق والذي عادة يحاول الحد من الصعود، ولكن لا خوف من ذلك ما دام المؤشر ما يزال محافظ على بقائه فوق خط الأمان القريب عند نقطة 9888، ويمكن للسوق الإرتداد من أي نقطة ما لم يغلق المؤشر دون هذه النقطة 9700 . وفق الله الجميع .

1 ابريل 2021

ألف مبروك لكل المتابعين الكرام وحظا أوفر ومزيدا من الارتفاعات بحول الله وتسديده، ذكرت لكم في التحليل السابق في حال تم اختراق 9619 سيعود المؤشر إلى موجته الصاعدة ليسجل أرقاما جديدة في المؤشر وهذا ما حصل بالأمس بعد اختراقه للنقطة التي ذكرناه كيف أن المؤشر سجل أرقاما جديدة لم يسجلها إلا في 2014، وقد اقترب من الهدف الذي ذكرناه 11 مارس وهو 9999، وقد ذكرت في 11 أكتوبر العام الماضي بأن سابك ستعانق 110 وكان سعرها أنذاك 92 وبالأمس أغلقت على 117.40 . اضغط هنا لترى تحليل 11 أكتوبر 2020. وللمؤشر أرقاما ستشاهدونها لأول مرة ولكن ليس بالضروري في هذه الدخلة، المهم أن المؤشر لأول مرة يعطي ايجابية على المؤشر السنوي مما يعطي للسنوات القادمة صعودا واعدا بحول الله ولكن بشرط المحافظة ببقاء المؤشر فوق هذه النقطة 8115 وعدم كسرها . رزق الله الجميع من واسع فضله إنه هو الرزاق ذو القوة المتين .

29 مارس 2021

ذكرنا بأن المؤشر خسر خط الأمان القريب، ولكنه ما زال فوق خط الأمان البعيد وهو المهم، وقد اصطدم المؤشر بالزقزاق ليضغط عليه فيرده إلى الأعلى ولكي يخترق خط الأمان القريب يجب عليه اختراق هذه النقطة 9518 ومن ثم 9619 وبها يعود المؤشر إلى خط الأمان القريب ليواصل موجته الصاعدة كي يسجل أرقاما جديدة لم يسجلها من قبل، المهم بشكل عام المؤشر ما زال متماسكا ما دام فوق خط الأمان البعيد 9350-9223 والأسهم والحمد لله ما زالت تعطي أكثر وأكثر بإذن الله تعالى، وكما ذكرت قد يتخلل السوق بعض الهبوط والصعود وكلما اقترب من خط الأمان البعيد تكون فرصة للدخول لمن لم يدخل أو لمن يريد تعزيز أسهمه . رزقكم الله من واسع فضله .  

21 مارس 2021

بإغلاق السوق نهاية الاسبوع الماضي خسر المؤشر خط الأمان القريب وبقي خط الأمان البعيد ما بين 9157-9088 وهي نقاط بعيدة جدا يصعب كسرها، وكلما اقترب المؤشر منها تكون فرصة للدخول في الأسهم التي لم تأخذ نصيبها من الأرتفاع كالبنوك وسابك وبناتها والقطاع العقاري وقطاع التجزئة، وهناك نقطتي دعم يمكن للمؤشر الارتداد منهما وهي نقطة قريبة عند 9410 ونقطة بعيدة عند 9300، المهم السوق أعطى أول اشارة سلبية فللمضارب السريع والخائف يمكنه جني أرباحه والعودة من جدديد عند نقاط الدعم أو قريب من خط الأمان البعيد، أو ينتظر إلى أن يعود المؤشر ويخترق هذه النقطة 9700 من جديد ليعود في موجته الصاعدة، أما الذي يملك سيولة وشجاعة ويريد أن ينتظر، فلا يوجد في المؤشر ما يخيف إلا في حالة كسره لهذه النقطة والاغلق دونها وهي 9088، معلنة الخروج من السوق كليا ومن هذه الدخلة رقم 7 . ولا أعتقد للمؤشر يفعلها للأسباب التي ذكرناها سلفا بأن الايجابيات الموعودة تحفز البقاء في السوق والتي تعد للسوق أرقاما جديدة لم تسجلها من سننين طويلة وسنرها بحول الله وقوته، ويمكن للمتداول تغيير مراكزه من أسهم قد شبعت ارتفاع إلى أسهم لم تأخذ نصيبها من الارتفاع . وفق الله الجميع ورزقكم الله من واسع فضله .

11 مارس 2021

ذكرت في تحليل 7 مارس بأن هذا الاسبوع سنرى بحول الله أرقاما جديدة إلى 9400 وما فوقها، وهذا بحمد الله ما حصل حتى وصل بالأمس إلى أعلى نقطة 9617، حيث لم تسجل هذه النقطة إلا قبل 6 سنوات، ومبروك لمن دخل في بداية هذه الدخلة رقم 7 عند 8572 حيث كسب المؤشر حتى الآن أكثر من 1000 نقطة، وإن شاء الله سنرى 9999، وما بعدها، حتى لو تخلل ذلك بعض النزول، ولكن بحول الله سنرى هذه السنة أرقاما جديدة لم نراها منذ زمن بعيد سأذكركم بها في حينها، وهذه ليس ضربا من الغيب فالله وحده هو علام الغيوب ولكن ذكرت ذلك من خلال المعطيات والمؤشرات والأخبار الايجابية التي ستتحقق بفضل الله ومنّه وعطائه، وأريد أن أذكر شيئا مهما وهو أن المؤشر السنوي أول مرة يعطي ايجابية بعد أن أعطى الايجابية قبله المؤشر الشهري في أغسطس من العام الماضي، نأمل من صناع السوق استقلال هذه الايجابية والمضي بالسوق نحو أهداف ما قبل 15 سنة، وسأذكر هذه الأهداف في حينها . رزقكم الله من واسع فضله . 

 

8 مارس 2021

ذكرنا في التحليل السابقة بأن السوق سيستهدف 9400 وهذا ما حصل بالأمس عندما وصل المؤشر إلى أعلى نقطة 9375، ولكن هذا اليوم وبسبب بعض الأخبار السلبية احتمال يكون هناك جني أرباح في السوق في بداية التداول، وبعد ساعة سيتحدد قوة هذا الجني، فإن كان قريبا من خط الأمان القريب 9211 سواء كان فوقه أو تحته بقليل فهو جني طبيعي لا خوف منه، أما في حال كسره بقوة فلدينا خط الأمان البعيد يجب مراقبته عند 8973، وفي حال كسره لا سمح الله والاغلاق دونه فهذا يعني الخروج من السوق كليا، ولكن لا أعتقد يحدث ذلك لأن ايجابيات السوق كما ذكرنا لكم من قبل بأنه متجه إلى أرقام جديدة إلى الأعلى، وبالعكس سيكون خطي الأمان القريب والبعيد فرصة للدخول فخط الأمان القريب سيكون جيد لدخول المضارب السريع وخط الأمان البعيد سيكون ممتاز لدخول المضارب الصبور .  

7 مارس 2021

ما زالت الايحابية في السوق هي المسيطرة وبحول الله نرى أرقاما جديدة هذا الاسبوع إلى 9400 وما فوقها، المهم مراقبة خطي الأمان الأول عند 9180 والثاني عند 8928، رزق الله الجميع من واسع فضله وزاد في أرباحكم .

28 فبراير 2021

السوق ما زال فوق خطي الأمان الأول والثاني، ولكن لا يستبعد جني الأرباح، وهو أمر طبيعي ما دام في حدوده، ولكن في حال كسره لخط الأمان الأول عند 9102، عندها نرتقبه في نقطة 8984 فإن لم يرتد منها فسوف يتجه نحو خط الأمان الثاني عند نقطة 8866 وهي فرصة جيدة للشراء، لأنها نقطة دعم قوية، وإن لم يتمكن من الصمود فلديه الدعم الأخير عند نقطة 8766، وفي حال كسرها والإغلاق دونها يعني الخروج من السوق ومن دخلة رقم 7، ولكن لا أعتقد يصل الأمر إلى هذا الحد، نأمل أن يكون جني الأرباح في حدوده الصحية بإغلاق الفجوات ثم يعاود الصعود مرة أخرى، وهذه قراءة فقط بسبب بعض الأخبار، ولكن قد يخالف السوق هذه القراءة ويواصل المؤشر موجته الصاعدة . رزق الجميع من واسع فضله إنه هو الرزاق ذو القوة المتين .

21 فبراير 2021

ما زال المؤشر في موجته الصاعدة ما دام فوق خط الأمان الأول 8986 وفوق خط الأمان الثاني 8811، وجني الأرباح خلال اليومين الماضيين أمر صحي، ليغلق الفجوة ويعاود الصعود مرة أخرى من نقطة الارتداد 8986 أو من نقطة الارتداد الثانية أو قريب منها، المهم هو ايجابية المؤشر ما زالت قائمة . والله يرزق الجميع .

15 فبراير 2021

9 فبراير 2021

ألف مبروك هذا الارتداد وحظا أوفر لمن استغل هذه الفرصة ودخل السوق على نقطة 8500 كما ذكرت ذلك في تحليل 1 فبراير، وإن شاء الله إلى رحلة 9000 على متن هذه الموجة الجديدة، المهم الآن هو المحافظة على خط الأمان الأول وهو 8692، ولا شك بأنه سوف يكون هناك جني أرباح وصعود وهبوط كالعادة وهنذا أمر طبيعي لأي سوق، ما عدا كسره لخط الأمان الأول الذي ذكرته . وبالتوفيق للجميع .

7 فبراير 2021

ذكرت لكم في التحليل السابق بأن آخر نقطة محورية ومركزية يمكن للمؤشر الارتداد منها هي 8500، وهذا بالضبط ما حصل يوم الخميس الماضي حيث هبط المؤشر ما دون 8500 بقليل ثم ارتد منها وبقوة ليغلق على هذه النقطة 8618، وقد ذكرت بأنها فرصة للدخول لمن هو خارج السوق أو للتعزيز لمن هو داخل السوق، لأنها نقطة قريبة من الخروج، ففي حال أعطى المؤشر خروج تكون الخسارة قليلة ومعقولة وفي حال الارتداد سيكون الربح كبير بحول الله وقوته، ولكن هذا الارتداد الذي حصل يوم الخميس الماضي ليس كافيا إلا إذا اخترق هذه النقطة وأغلق فوقها وهي 8728، لذا نرجو تحقيقها مع أغلاق هذا اليوم، علما بأن هناك سيولة رادفة للاختراق، وفق الله الجميع .  

1 فبراير 2021

بإغلاق الأمس فقدنا خط الأمان الاسبوعي بعد أن فقدنا خط الأمان اليومي ولم يبق معنا إلا آخر مقاومة وهي نقطة ارتداد قوية، وهي فرصة لمن يريد الدخول لأن النقطة ستكون قريبة جدا من نقطة الخروج النهائي ففي حالة كسرتها تكون الخسارة قليلة جدا ولكن في حال الارتداد وهو المتوقع سيكون الارتداد قوي جدا وفيه الكثير من الأرباح وهذه النقطة المحورية والفاصلة هي 8500، فبكسرها والاغلاق الاسبوعي دونها وأقصد بذلك نهاية تداول يوم الخميس القادم، وفي حال أغلق السوق دونها فسوف نخرج من هذه الدخلة رقم 7، أما في حال الارتداد وهو المتوقع فسنبقى في الدخلة إلى أن نحقق الأهداف بإذن الله . وفق الله الجميع وحظا أوفر لمن هو داخل السوق .

31 يناير 2021

ذكرت في التحليل السابق بأنه لم يبق إلا خط الأمان الاسبوعي عند نقطة 8752 ليرتد منه المؤشر، وبالفعل ارتد منه المؤشر ليغلق على 8807، مع تحسن في السيولة ولذا نأمل اسبوعا من الارتفاعات بإذن الله إذا حافظ على بقائه فوق هذه النقطة 8749، ولديه مقاومتان نختبر بهما هذه الموجة صدقها من عدمه، فإذا اخترق الأولى عند 8851 وأغلق فوقها فقد نجح في الاختبار الأول والاختبار الثاني إذا استطاع اختراق هذه النقطة 8923 ليرجع بذلك خط الأمان اليومي ومؤشر البارابولك، ولكن سر هذا الصعود في كلا الحالتين هو تحسن السيولة، فلنراقب جميعا هذه النقاط ونراقب السيولة، راجيا من المولى العلي القدير حظا أوفر وربحا أكثر .

26 يناير 2021

للأسف الشديد فقدنا المؤشر اليومي ولم يبق إلا خط الأمان الاسبوعي عند نقطة 8752، ولكي يعود المؤشر اليومي إلى قوته يلزمه اختراق خط الأمان عند نقطة 8885، ويلزمه اختراق مؤشر البارابولك عند نقطة 8955، كما أن السيولة ما زالت تتضاءل، هل هذا من أجل ضغط السوق للدخول من الأسفل، أو لأمر ما لا نعرفه، الله أعلم ، فلنراقب وأي شيء يستجد سوف نذكره، تابع معنا . تحياتي مع خالص دعائي .

25 يناير 2021

ذكرنا في التحليل السابق بعدم اغلاق السوق دون هذه النقطة 8827، وسبحان الله أغلق بنقطتين فوقها فقط، مما يعني هذا اليوم هو الفاصل بين تعديل مسار الصعود، أو خسارة المؤشر اليومي بعد خسارة خط الأمان اليومي، عندها لن يبقى معنا إلا خط الأمان الاسبوعي عند نقطة 8752، أو موصلة الخسارة إلى آخر نقطة ارتداد عند 8427، وهي في الحقيقة خسارة مؤلمة لو فعلا واصل الهبوط، ولكن نأمل أن لا يحصل هذا مكتفيا بالنقطة الأولى ليرتد منها هذا اليوم بمشيئة الله ليواصل موجة الصعود الحالية، علما بأن السيولة للأسف الشديد واصلت الانسحاب من السوق لأمر ما لا نعرفه، فهل تعود اليوم؟! لنراقب . والحظ الأوفر للجميع . تحياتي .  

24 يناير 2021

كان من المتوقع بأن الخميس الماضي يرتد السوق وبقوة وذلك لانتهاء أزمة الانتخابات في أمريكا وانتهاء التوتر، ولكن للاسف لم يحصل هذا الأمر بالاضافة إلى نقصان السيولة الواضحة في تداول ذلك اليوم ولا ندري ما السبب؟! ولكن ربما لأنه آخر يوم تداول في الاسبوع، لنرى اليوم كيف يتفاعل السوق؟ علما بأن المؤشر أغلق عند نقطة ارتداد قوية، المهم عدم اغلقه دون هذه النقطة 8827، والتركيز هذا اليوم يجب أن يكون على نقطتين الاغلاق بالايجاب وثانيا تدفق السيولة، طبعا المؤشر ما زال ايجابيا على الاسبوعي واليومي ما عدا خسارة خط الأمان على اليومي والذي أتوقع أن يغلق المؤشر فوقه هذا اليوم . تداولا مباركا للجميع مع الحظ الأوفر . تحياتي .

 17 يناير 2021

أغلق المؤشر الاسبوع الماضي على أول سلبية بعد أسبوع من الصعود المتوالي، وما زال مؤشر الزقزاق يحاول صد المؤشر من الصعود، ولكن ما زال المؤشر بحمد الله فوق خط الأمان اليومي والأسبوعي، وعلينا مراقبة نقطتي الدعم الأولى عند 8877 والثانية عند 8838 وهما نقطتان يمكن للمؤشر الارتداد منهما للمضارب السريع، والمؤشر إن شاء الله بخير ما دام فوق خط الأمان اليومي عند 8794، وفوق خط الأمان الاسبوعي عند 8703، علما بأننا في أسبوع من أشد الأوقات حرارة ومفاجآت والسيولة لم تكن بالكمية الكافية لدفع السوق إلى الأعلى لذا وجب الحيطة والحذر . مع تمنياتي للجميع بالحظ الأوفر والرزق الأكثر . تحياتي .

11 يناير 2021

اخترق المؤشر النقطة التي ذكرناها وهي 8766، والطريق الآن ممهد للوصول إلى 9000 وإلى ما بعده 9400، بقي علينا عقبة واحدة وهو اجتياز 20 يناير بأمن وسلام، بعدها بحول الله وقوته للمؤشر حفلات، وقد يتخلل ذلك جني أرباح طبيعية لا تؤثر بمسار الموجة، المهم هو بقاء المؤشر فوق هذه النقطة 8709 كخط أمان أول و 8694 كخط أمان ثاني وهو المهم. هذا وبالله التوفيق ومنه وبه وعليه التسديد والفرج من كل ضيق .

10 يناير 2021

وزال الكابوس وسقط الكبوس وهدأت حرب البسوس، صناع السوق سبقوا الجميع ودخلوا يوم الخميس الماضي على غير العادة ليستفيدوا من هذه الموجة، وإن شاء الله سابك تعانق 109، ولكن بشرط اختراق المؤشر لهذه النقطة 8766 وبقوة لتأكيد هذه الموجة الصاعدة . وفالكم البيرق .

7 يناير 2021

كما ذكرت لكم اختراق النقاط هي سر معرفة اتجاه السوق، واليوم لا نريد من المؤشر إلا الاغلاق فوق هذه النقطة ولكن بقوة لا على استحياء وهي 8698، أما في حال الاغلاق دونها مع تناقص السيولة يوم بعد يوم فهذا سلبي بالنسبة للسوق علما بأن سعر البترول يتصاعد وبعض الأخبار الايجابية للأسف لم تؤثر ايجابا على السوق مما يدل على أن حالة التشنج في المنطقة لها النصيب الأوفر في التأثير، نأمل أن غيوم التشاؤم ترحل من سماء سوقنا وتعود الأمور إلى طبيعتها بمقتبل الاسبوع القادم إن شاء الله. وفق الله الجميع وعطلة اسبوعية سعيدة على الجميع . 

6 يناير 2021

كلما وضعنا نقطة وأردنا من المؤشر اختراقها خالف رغبتنا، وكأني بصانع السوق يقرأ أرقامنا، على أي حال اليوم هو الفاصل بين الصعود والهبوط ومنه نعرف قرار صانع السوق في اختيار أي موجة، إما الصعود أو الهبوط حيث أن شمعة الأمس كونت مطرقة مغلقة قريبة من خط الأمان اليومي، فنرجو أن لا تكون ايذانا بالهبوط لأن هناك مثلها أعطت قبل اسبوعين على المؤشر الاسبوعي، إلى جانب تناقص السيولة، فعلينا مراقب الاغلاق هذا اليوم، فإن أغلق فوق 8702 بارتفاع قوي مع السيولة فهذه بشارة خير، وما عدا وجب الحذر، وفي حال الهبوط علينا مراقبة هذه النقطة 8646 بعدم الاغلاق دونها والنقطة الثانية هي 8519 . مع تمنياتي أن لا يخسر كل مسلم .

5 يناير 2021

أغلق المؤشر فوق خط الأمان الاسبوعي وهذا مؤشر ايجابي، والأخبار الايجابي تأتي تترا ولكن ما زالت حالة التشنج قائمة في المنطقة، ولكن نحن في السوق تحكمنا النقاط، لذا أرجو من المتابعين تصويب نظرهم لكل نقطة أذكرها هنا، صحيح أن المؤشر أغلق فوق خط الأمان الاسبوعي ولكننا مازلنا تحت خط الأمان اليومي ولكي تتأكد الايجابية في السوق لا بد من اغلاق المؤشر لهذا اليوم فوق هذه النقطة 8707، وما عدا ذلك وجب الحذر خصوصا أن السيولة بدأت تنخفض . هذا وبالله التوفيق ومنه التسديد .  

4 يناير 2021

بإغلاق أمس خسر المؤشر خط الأمان اليومي وخط الأمان الاسبوعي، وإن لم يرتد اليوم بقوة فإن المؤشر لم يبق له إلا نقطتان يمكن الارتداد منهما، النقطة الأولى 8498، وإن لم يرتد منها فسوف يرتد من آخر نقطة دعم وهي 8200، وإن لم يرتد منها فوجب الخروج من السوق كليا، ولكن لا أعتقد بسبب معطيات كثير أنه يكسر الدعم الأخير، إلا في حال وقع لا سمح الله شيء من الأحداث الإقليمية وقانا الله شرها، وما عدا ذلك فسيبقى المؤشر مترنح صعودا ونزولا بين 8400-8600 حتى العشرين من هذا الشهر موعد تسلم الرئاسة لبايدن، وحتى هذا الموعد كن على حذر، والله يرزق الجميع . 

3 يناير 2021 

سنة جديدة عامرة بالطاعة والرضا والسعادة والسملامة لأمة محمد صلى الله عليه وآله وسلم من كل سوء، وميلاد التقى والطهر والنقاء لنبي الله عيسى ابن مريم عليه السلام، لم يستطع المؤشر اختراق 8766، لذا لم يتمكن من مواصلة الصعود، ولكننا اليوم بين خبرين، خبر ايجابي ولعله كفيل برفع السوق بإذن الله إلى ما فوق 8766، وآخر سلبي وهو استمرار التشنج في المنطقة، ولا ندري أيهما يسيطر على السوق، نسأل الله الأمن والسلامة للجميع وعودة الاستقرار والأخبار الايجابية وتحرك السوق في موجته الصاعدة والواعدة بإذن الله تعالى، المهم مراقبة هاتين النقطتين، الأولى اختراق 8766 اشارة لانتصار الخبر الايجابي، أو كسر 8646 اشارة لانتصار الخوف على الأمان، وعليه ننظر تداول اليوم من الذي ينتصر عند الاغلاق . وفق الله الجميع لكل خير .

30 ديسمبر 2020

أخيرا لبى صانع السوق رغبتنا وأغلق المؤشر فوق النقطة التي ذكرناها 8738، بقي عليه أن يكمل معروفه فيخترق 8766 للتأكيد ولزوم الاغلاق فوقها، وبهذا يعطي السوق الأمان ليفتح الطريق أمامه ليكمل موجة الصعود إن شاء الله بزعامة القياديات . وفالكم الخير إن شاء الله .

29 ديسمبر 2020

تنازلنا يا صانع السوق عن اختراق المؤشر 8748، ولا نريد اليوم إلا اختراق هذه النقطة 8738، فهل لنا إلى ذلك من سبيل .

27 ديسمبر 2020

أخبار السلالة الجديدة لكورونا والتوتر الإقليمي في المنطقة وارتفاع عملة البتكوين إلى أعلى سعر وصلت إليه في تاريخها، وعدم تمكن المؤشر من اختراق هذه النقطة 8765 وظهور شمعة المطرقة على المؤشر الاسبوعي، كلها تستدعي الحذر والمراقبة اللصيقة للمؤشر، ولكي يتحسن المؤشر ويورث الاطمئنان لا بد من اختراق هذه النقطة 8748 والاغلاق فوقها، واختراق سابك 104، وما عدا ذلك ينبغي الحذر والتخفيف، وفي حال الهبوط يجب مراقبة هذه النقطة 8100 لأنها نقطة مصيرية للسوق فإما يرتد منها المؤشر وتكون نقطة دخول قوية أو يكسرها وعندها لا بد من الخروج نهائيا من السوق . المهم الفترة ما بين هذا اليوم إلى يوم 20 من الشهر المقبل فترة عصيبة للسوق، وأفضل طريقة للتعامل معها هو طريقة اضرب واهرب . وفق الله الجميع وحرس أموالكم من أي خسارة ومنطقتنا من أي توتر ورزق الله الجميع من واسع فضله إنه قريب مجيب .

23 ديسمبر 2020

بعد أخبار السلالة الجديدة من كورونا ينبغي الحذر، لأنه في حال خرجت أنباء عن وجود بعض الحالات هنا فإن السوق سيتأثر سلبا، لذا وجب الحذر ومتابعة الأخبار أول بأول، خصوصا أن السوق فقد مؤشره اليومي ولن تعود ايجابيته وموجة صعوده إلا بالاغلاق فوق هذه النقطة 8760، فإذا كنت ربحان حاول تجني أرباحك أول بأول خصوصا قبل نهاية عطلة الآسبوع، لأنك لا تدري ما هي الأخبار التي تخرج خلال العطلة، وكما ذكرت فإن أي خبر بخروج حالات من السلالة الجديدة فإن السوق سيفتتح بنزول، لذا وجب الحذر، صحيح أن الخروج النهائي على استراتيجيتنا بكسر المؤشر هذه النقطة 8100 ولكن كما ذكرنا لكم بأن الأخبار السياسية والاقتصادية القوية تكسر الشارت وتمزقه، الكاش في هذه الأيام مهم جدا حتى تتعدى الاسبوعين المقبلين كي تتضح الصورة بشكل أوضح . وفق الله الجميع وحفظ أموالكم من أي خسارة . تحياتي .

21 ديسمبر 2020

الأخبار السيئة عادة تكسر الشارت، وخبر الجائحة المستجدة في بعض الدول أثرت على الأسواق العالمية وعلى سعر البترول، وأنعشت عملة البتكوين حتى وصلت إلى أعلى سعر وصلت إليه منذ انشائها وهو 24 الف دولار لكل بتكوين واحدة، وتخوف المتداول من عودة الجائحة وأثرها على الاقتصاد استبق الهبوط ليستفيد من الخبر ويغلق الفجوة التي لم يغلقها السوق في النزول السابق، والسوق إن شاء الله بخير ما لم يكسر سابك 98 والمؤشر العام يبقى فوق 8476 وهي نقطة ارتداد إن شاء الله، وفي حال كسرها فإن المؤشر متوجه إلى 8100 وهي آخر نقطة ارتداد للسوق وفي نفس الوقت نقطة تعديل للأسهم، أما في حال كسرها والإغلاق دونها يعني خروج نهائي من السوق، ولكن أعتقد أن السوق لن يكسر هذه النقطة 8100 بسبب هذا الخبر إلا إذا تطور هذا الخبر إلى الأسوء .

17 ديسمبر 2020

بإغلاق السوق أمس فوق 8700، لا يوجد أي معوق لموجة الصعود، فجميع المؤشرات الزمنية الشهرية والاسبوعية واليومي كلها ايجابية وبحول الله وتوفيقة السوق في طريقه نحو تسجيل أرقام جديدة 9200 ومن ثم 9400 بقيادة سابك وبناتها مع القطاع البنكي، المهم مراقبة هذه النقطة 8650 ومن بعدها 8535 في حال هبط المؤشر، وبقاؤه فوق النقطة الأخيرة 8535، المؤشر بخير مع تمنياتي للجميع بالرزق الوفير إنه على كل شيء قدير .

16 ديسمبر 2020

إغلاق السوق هذا اليوم فوق 8700، يعني استرداد المؤشر خسارته وعودته إلى الموجة الصاعدة لتفتح الباب أمام تسجيل أرقام جديدة في المؤشر العام وخصوصا مع انطلاق الحوت الأزرق (سابك) وبناتها مع القطاع البنكي، وإن شاء الله نرى تفاعل السوق مع مطلع الاسبوع المقبل، بشرط عدم حدوث ما ينقص هذا الارتفاع خلال عطلة الاسبوع من الأحداث الكبرى، وفق الله الجميع ورزقكم من واسع فضله .

10 ديسمبر 2020

صحيح أننا فقدنا المؤشر اليومي ونحن نتداول الآن تحت خط الأمان للمؤشر اليومي ولكي نتداول فوقه فلا بد من اختراق 8670 ولكي يعود المؤشر اليومي في قناته الصاعدة لا بد من اختراق 8723، ولكننا والحمد لله ما زلنا فوق خط الأمان الأسبوعي ما لم نكسر 8455، فكسره يعني التوجه إلى نقطة الدعم الأخيرة وهي بعيدة ولا أعتقد يصل لها قريبا وهي 7979، عمومنا سوقنا بخير ولو هبط إلى 8455 فهو اغلاق للفجوة وهي حركة صحية للسوق ليعود بقوة مرة أخرى إلى قناته الصاعدة . وفق الله الجميع بحق العليم السميع .

07 ديسمبر 2020

ذكرنا في التحليل السابق في حال أغلق المؤشر دون 8613، فهذا يعني فقدان المؤشر اليومي ووجهته في هذه الحالة إلى نقطة 8400 ليرتد منها وتعتبر نقطة دعم قوية للسوق، وفي حال كسرها والاغلاق دونها يعني توجه المؤشر إلى ما بين 8200-8000 ومنها يرتد السوق، وكل هذا يعتمد على صناع السوق من أي نقطة يريدون الدخول، لأنه واضح بأن السوق وجميع المؤشرات ايجابية سواء على المستوى الفني أو الأساسي، فصانع السوق دائما جشع يريد أن يأخذ السهم بأقل الأسعار ويبيعها بأعلى الأسعار، ولا يعبأ بالمتداول الصغير، ويتحمل قرارته لوحده، ولكننا بحول الله وقوته وتسديده سنكشف تحركات صانع السوق عن طريق التحليل الفني، وهذا الهبوط كان متوقع والمفروض يكون يوم الخميس الماضي وقد ذكرناه في التحليل السابق ولكنهم أجلوه ليوهموا ويخدعوا المتداول الصغير، ويصرفوا عليه الأسهم في الأعلى ليأخذوه من الأسفل، فكل من تعلق في الأعلى عليه بالصبر وإن شاء الله يرى كل خير، المهم هو مراقبة هاتين النقطتين 8400 و 8000 والأخيرة هي المهمة.

ملاحظة ينبغي على المتداول معرفتها، وهو عندما نذكر نقاط الدعوم وهي النقاط السفلية التي عادة يرتد منها السوق أو يكسرها ويغلق دونها، يستطيع المتداول الخائف أو الربحان أن يخرج من السهم في حال الربح ويعود مرة أخرى من الدعم الثاني، فعلى سبيل المثال أمس في آخر الدقائق للسوق أغلق دون الدعم الأول وهو 8613، فهذا يعتبر خروج رقم 1 وهذا الخروج للخائف أو لمن كان رابحا، وفي حال أغلق دون الدعم الثاني 8400، فهذا خروج رقم 2 للخائف أو لمن هو ربحان، ويعود مرة أخرى من الدعم الذي يليه وهكذا، ولكن في حال أغلق دون الدعم الأخير 8000، فهذا يعني الخروج النهائي سواء كان ربحان أو خسران ويقدر يعوضها في الدخلة التي تليها بحول الله، لأنه لو أصر على البقاء ولم يخرج فسوف تكون الخسارة مضاعفة ويبقى متعلق وربما يبقى لسنين كما حصل للمتعلقين من عام 2008، ولكن في حالتنا بحول الله وقوته لن يحصل هذا وسوف نرى بإذن الله أرقام جديدة فوق 9000 .  هذا وبالله التوفيق للجميع .

03 ديسمبر 2020

وقف المؤشر على نقطة ارتداد قوية فإما يرتد منها اليوم أو يغلق دونها، واليوم هو آخر يوم من التداول وعادة في هذا اليوم يجني السوق أرباحه ولكن هل هذا الخميس يخالف العادة ويغلق على الموجب نراقب هذا الحالة مع هذه النقطة 8613، فإذا أغلق السوق دونها فهذا يعني خسارة المؤشر اليومي واحتمال ذهاب السوق إلى هذه النقطة 8430، كنقطة ارتداد أقوى من الأولى، وفي حال عدم الارتداد والإغلاق دونها فهذا يعني المؤشر متوجه إلى آخر نقطة في موجة الهبوط وهي 8000 وهي بعيدة جدا لا أعتقد يزورها في الوقت القريب لأن الإغلاق دونها يعني الخروج النهائي من هذه الدخلة، فعلينا مراقبة هذه النقاط لأنها مهمة في عملية الإرتداد والارتداد منها يعني الدخول والتعديل في الأسهم الذي نريد الدخول فيها . بالتوفيق للجميع .

30 نوفمبر 2020

أول سلبية على المؤشر اليومي هو اغلاقة تحت هذه النقطة 8633، وثاني سلبية هو اغلاقه تحت هذه النقطة 8484، وثالث سلبية اغلاقه تحت 8431، وتعتبر هذه النقاط الثلاث نقاط ارتداد للمؤشر، لمن يرغب الدخول في سهم معين وكلما أغلق المؤشر تحت نقطة أبعد كلما كان الحذر أكثر ، ولكن بشكل عام بقاء المؤشر فوق هذه النقطة 8484 يعتبر جني أرباح طبيعية وهو في نفس الوقت يعتبر صحي للسوق ولا خوف معه . وآخر نقطة يجب الانتباه لها والتي بالإغلاق دونها يعتبر خروج نهائي من الدخلة رقم 7 وهي بعيدة جدا 7929 ولكن لا اعتقد يقاربها المؤشر في الوقت الراهن . بالتوفيق للجميع .

25 نوفمبر 2020

إذا لم تجد تحليلا جديدا، فلا يعني الإهمال وإنما يعني بأنه لا جديد والتحليل الأخير كاف وهو المعمول به، وعادة أضع التحليل الجديد إذا كان هناك ما يضيف إلى التحليل الأخير أو يغير مساره، لذا وجب التنويه، وكما لاحظتم ولله الحمد منذ دخولنا الاستراتيجية يوم الاربعاء الماضي قد كسب المؤشر ما يزيد على 140 نقطة وهناك أسهم في القطاع البنكي والبترولي تحركت بشكل ملحوظ والقادم أفضل بحول الله وقوته، كما أحب أن أنوه بأن الدخلة لا تعني التسارع في الارتفاع العامودي وإنما على النحو التدريجي أو العرضي، والدخلة قد تطول كما هو الحال مع الدخلة رقم 6 التي استمرت 7 شهور، فلا تستعجل المهم تابع التحليل، وإذا كان هناك جديد أو خروج أو قريب منه فسأذكره أول بأول، أما متابعة السهم فهو من مسؤوليتك ولكن بإمكاني مساعدتك في ذكر موجته هل هي صاعدة أم هابطة عن طريق الإيميل، راجيا من الله العلي القدير أن يرزق الجميع من واسع فضله إنه الرزاق ذو القوة المتين . 

18 نوفمبر 2020

يسأل الكثير عن طريقة الدخول كيف تكون؟ أنا عادة لا أوصي على سهم معين، وليعذرني الجميع لأن هذه جزء من استراتيجيتي، ولكن في الغالب الأعم عندما يعطي السوق دخول فإن معظم الأسهم ترتفع ولكن بشكل متفاوت، ولكني ألمح أحيانا بالقطاع، ولكل متداول أسهم يرتاح لها وله معها تاريخ يعرف حركتها، فلا بد للمتداول مجهود يبذله مع المحلل في اقتناص السهم ويراقب الأسهم التي عادة تتحرك مع السوق، والدخول ينبغي أن يكون على ثلاث مراحل أو ثلاث دفعات، الأولى مع الدخلة مباشرة، والثانية ما بين الدعم الأول والثاني كما ذكرته في التحليل السابق وهو ما بين 8333-8390 والدفعة الثالثة عند الدعم الأخير وهو 8028 أو قريب منه، وبهذه الطريقة يقلص المتداول تكلفة الشراء، فإذا ما ارتد السوق يسهل الوصول إلى الهدف وتتحول محفظته إلى موجة الأرباح، وكلما كسب المؤشر زيادة في قناة الصعود كسب زيادة في الربح وهذا الربح يعطي قوة تحمل وصبر في حالة الهبوط، لأن الهبوط سيكون على حساب الأرباح وليس على حساب رأس المال، وكما تعرفون بأن الدخلة لا تعني الاستمرار في الصعود وإنما تكون هناك تهدأة وهبوط وجني أرباح وأحيانا نزول مفتعل من بعض صناع السوق للدخول من الأسفل، فإذا كان لديك كاش تستطيع أن تشاركهم في الدخول من الأسفل كذلك، وفي الغالب آخر يوم تداول في الأسبوع يتحفظ المتداول من الدخول ويؤجل ذلك إلى بداية الاسبوع المقبل، ليتجنب احداث عطلة نهاية الاسبوع . وفق الله الجميع ورزقكم من واسع فضلة إنه الرزاق ذو القوة المتين، آمين رب العالمين .

17 نوفمبر 2020

بإغلاق السوق هذا اليوم استطاع المؤشر أن يخترق نقطة الدخول على استراتيجيتنا وأغلق على  8572، وبهذا فجميع المؤشرات الشهرية والاسبوعية واليومية قد دخلت الموجة الصاعدة لتستهدف أول مقاومة عند نقطة 8888، ومن ثم 9100 وبعدها 9400، نأمل إن شاء الله أن تقود هذه الموجة سابك وبناتها وقطاع البنوك، كما نأمل أن يحافظ الاغلاق الاسبوعي بقاءه فوق 8526، لأن الاغلاق دون هذه النقطة يعد أول عيب في هذه الدخلة، وفي حال الهبوط لا سمح الله هناك نقاط دعم يجب مراقبتها وفي نفس الوقت هي نقاط ارتداد للسوق، الأولى 8390 والثانية 8333 والثالثة 8028 وبها يخسر المؤشر موجته والأخيرة هي 8028 وبها يخسر المؤشر الاسبوعي موجته والاغلاق دونها يعني الخروج من هذه الدخلة على استراتيجيتنا، علما بأن هذه النقاط ستتغير مع تقادم المؤشر الزمني وسأقوم بتحديثها في التحاليل القادمة، ولكن نأمل بحول الله وتوفيقه مواصلة هذه الموجة الصاعدة خصوصا مع تحسن المؤشرات الاقتصادية العالمية، هذا وبالله التوفيق للجميع مع خالص دعائي لكم بالربح الوفير والرزق الكثير .

16 نوفمبر 2020

ما زال السوق يغازل نقطة المقاومة 8526 وكلما أراد اصطيادها فرت من بين يديه، فهل ينجح اليوم في اصطياد عروسه، أم تؤجل الرد عليه لوقت آخر، هذا ما سنراه مع اقفال هذا اليوم، وفي العادة اصطياد مثل هذه العروس ليس من الساهل ولكن نرى عراك هذا اليوم ما سينتج عنه، نأمل أن تكون الدخلة قريبة . وبالتوفيق للجميع .  

11 نوفمبر 2020

خلصنا من نتائج الانتخابات ودخلنا في أزمة الاعترافات، فلذا وجب الانتباه إلى النقاط التي أذكرها، ولقد ذكرت لكم في التحليل السابق بأن الدخول على الاستراتيجية هو اختراق المؤشر هذه النقطة 8555 والاغلاق فوقها، وما عدا ذلك فهي مضاربة، تشتري من تحت وتبيع عندما يقترب المؤشر من 8555، بشرط بقاء السوق فوق هذه النقطة 8100، أما في حال اغلاق السوق دون 8100 فنتوقف حتى عن المضاربة، إلى أن تتضح الصورة، ومن أراد الدخول فقط في منطقة الأمان فعليه الانتظار إلى أن يخترق المؤشر 8555 ويغلق فوقها . وفق الله الجميع .

10 نوفمبر 2020

ألف مبروك اختراق السوق للمؤشر اليومي، ولم يبق إلا اختراقه للمؤشر الاسبوعي والذي سيتحقق بعد اختراقه هذه النقطة 8555، لتتكامل جميع المؤشرات الزمنية لينطلق إلى أرقام جديدة إن شاء الله كما ذكرناها سلفا في التحليلات السابقة، ومن أراد اقتناص بعض الأسهم التي لم تأخذ نصيبها في الصعود السابق مثل سابك وبناتها والبنوك كمضاربة أو على الأقل الاحتفاظ بها إلى قرب هذه النقطة 8555 ثم جني الأرباح عندها، وإذا تم اختراقها والإغلاق فوقها يتم الدخول مرة أخرى، ومن شاء أن ينتظر فله ذلك، المهم هو أن السوق ممتاز وإلى ارتفاعات جديدة بإذن الله، وكل الأخبار ايجابية ومن أفضلها قرب طرح اللقاح لكورونا وهذا خبر ساهم في صعود الأسواق العالمية والبترول وفي المقابل هبط بسعر الذهب مما يدعم سوقنا بإذن الله . فالكم البيرق .

8 نوفمبر 2020

ذكرنا في التحليل السابق بأن بوادر الإيجابية في المؤشر هو بقاءه فوق هذه النقطة 8059، وبالفعل أغلق فوقها واليوم وبعد الانتهاء من الانتخابات في أمريكا استراح السوق من همها، لذا نتوقع إن شاء الله تعالى اكمال هذه المسيرة الايجابية ولكن بشرط بقاؤه فوق هذه النقطة 8050 والاغلاق فوقها، أما في حال الإغلاق دونها فمعنى ذلك اكمال الموجة الهابطة بدل الصاعدة لذا ننتبه لذلك جيدا، وفي حال استطاع السوق اختراق هذه النقطة 8282 فهذا يعني قد ركبنا موجة المؤشر اليومي وبقي علينا المؤشر الاسبوعي والذي لن نركب موجته إلا باختراق هذه النقطة 8585 والإغلاق فوقها وعندها يتم الدخول على استراتيجيتنا، وما عدا ذلك نبقى حذرين . والله ولي التوفيق والمخرج من كل ضيق .

5 نوفمبر 2020

بوادر ايجابية على المؤشر العام بشرط بقائه فوق هذه النقطة 8059، والمؤشر اليومي سيدخل في موجته الصاعدة بعد اختراقه لهذه النقطة والاغلاق فوقها وهي 8319، أما المؤشر الاسبوعي سيدخل موجته الصاعدة بعد اختراقه لهذه النقطة 8585، وعند هذه النقطة سيكون دخولنا على الاستراتيجية، فلذا وجب الحذر عند وصول المؤشر عند هاتين المقاومتين 8319 و 8585 لأنهما مصيرية فإما يخترقهما المؤشر ويركب موجة جديدة من الصعود أو يجني ربحه ثم يهبط من جديد في موجته الحالية من الهبوط . رزق الله الجميع من واسع فضله .

3 نوفمبر 2020

كل الارتفاعات التي تحدث للسوق حاليا هي مضاربية ومن أجل التصريف، لذا لا اعتبار لها ما لم تخترق 8404 كعربون ثقة للدخول في موجة الصعود والتي لن تتحقق إلا باختراق المؤشر هذه النقطة 8615، وما عدا ذلك فالكاش ملك إلا لمن يجيد فنون المضاربة على قانون اضرب واهرب، ونقطة 8160 تعتبر مقاومة بمكن التصريف عليها لمن لم يستطع الخروج في البداية، واختراقها والاغلاق فوقها تعتبر بداية التحسن للمؤشر اليومي .  وفق الله الجميع لكل خير .

29 أكتوبر 2020

لم يبق من الدعوم التي يمكن أن يرتد منها للمؤشر إلا نقطتان الأولى عند 8100 والثانية عند 8020 وبكسرهما تنتهني الدعوم القريبة ليواصل المؤشر في الهبوط إلى الدعوم التي ذكرناها سلفا في التحليل السابق هذا والله ولي التوفيق ومنه التسديد . 

28 أكتوبر 2020

احتمال سير المؤشر على وتيرة واحدة بين الصعود القليل والهبوط القليل إلى أن يصبح المؤشر بين هاتين النقطتين 8300 و 8400 وهي فرصة لمن لم يخرج بالتاريخ الذي خرجنا فيه أن يجني أرباحه ولو بخسارة وننتظر السوق اختراق مؤشر SAR والذي يشير حتى تحليل هذا اليوم إلى نقطة 8560 وهو يتغير بشكل يومي وسوف أحدثه للأهمية، ومتى ما اخترقه يعني انقلاب المؤشر اليومي من القناة الهابطة إلى القناة الصاعدة ويبقى المؤشر الاسبوعي والذي لا يتم انقلابه من القناة الهابطة إلى القناة الصاعدة إلا باختراقه هذه النقطة 8615 وعندها يتم الدخول على استراتيجيتنا، أما في حال عدم تمكنه من اختراق النقاط التي ذكرناها فالمؤشر سيواصل هبوطه في القناة الهابطة، وهو إلى سيناريو الهبوط أقرب منه إلى الصعود، ليصطدم بالدعم عند نقطة 7777 وإن لم يرتد منها فسيتوجه إلى الدعم الأقوى وهي 7474 .

26 أكتوبر 2020

أي ارتداد هو للتصريف ما لم يخترق المؤشر هذه المقاومة 8615، وتعتبر فرصة لمن لم يتمكن الخروج بالأمس أن يخرج بأقل الخسارة ويمكن لمن قلبه قوي الانتظار إلى نهاية الاسبوع لتأكيد الخروج عند الاغلاق من عدمه، وفي حال اختراق 8615 يتم الدخول مرة أخرى، أو الانتظار للدخول من أحد القيعان والتي سنتابعها أول بأول وبمجرد يعطي اشارة دخول سنذكره في الموقع ونذكر التاريخ ونقطة الدخول . سلمكم الله جميعا من كل خسارة

25 أكتوبر 2020 -- بعد الإغلاق

النزول القوي والمفاجيء هذا اليوم في السوق غير مبرر خصوصا بعد تحقيق شركة سابك أرباح فاقت توقعات المحللين مقارنة بالربع الماضي الذي كانت فيه الخسائر كبيرة جدا، وكان من المفترض أن يهوي السوق بسبب هذه النتائج ولكن مع هذا لم يتأثر السوق مما يدل على أن هناك اتفاق بين صناع السوق، الذين يحددون فيما بينهم وقت الخروج بعد أن يصرفوا أسهمهم على الاخرين، ولهذا السبب أنا امتنع من توصية الدخول بعد تاريخ الدخول المذكور في الجدول أعلاه، وانصح بقوة لمن يريد متابعتي والاستفادة من الاستراتيجية أن يدخل معي من بداية تاريخ الدخول وما عدا ذلك لا أضمن له الوقوع في الخسارة لفقدان الشفافية والتكتلات المافية، ولكن من دخل معي من بداية الدخلة مهما كان النزول قوي فتأثيره سيكون فقط على فقدان بعض الأرباح وليس فقدان رأس المال والدليل انظر الجدول أعلاه مع قوة النزول الحاصل هذا اليوم إلا أن نقاط الربح في المؤشر ما زالت في الموجب، وقد كررت لكم نقطة الخروج من السوق في التحليلات السابقة وكنت أحدث أرقامها أول بأول للأهمية ولهذا خرجنا اليوم بعد كسرها كلا الدعمين 8464 و 8290، وننتظر إن شاء الله الدخلة المقبلة، وأكرر بدل المرة ألف مرة من أراد أن يستفيد من الاستراتيجية لا بد، لا بد، لا بد من الدخول معي من البداية وما عدا ذلك لا أضمن له الربح، وعليه وجب المتابعة حتى لا يفوت عليه تاريخ الدخول لأهميته، وحتى لا تؤثر عليه هذه الهبوطات المفاجئة، فعلى سبيل المثال ينساب كان سعرها عند تاريخ الدخول 28 ابريل بـ 43 ريال ومع كل هذا الهبوط القوي اليوم أغلقت على سعر 59.40 ريال فلو باع اليوم أو حتى غد يبقى في الربح، ونفس الشيء بالنسبة لسابك حيث كان سعرها في تاريخ الدخول 28 ابريل حوالي 71 ريال ومع هذا الهبوط الحاد أغلق بسعر 93.20 ريال يعني ما زال في الربح وهكذا بقية الأسهم، أما من دخل متأخرا وبأسعار مرتفعة فأكيد هذا النزول قد أثر به وربما أكل من رأس ماله . آسف على التطويل ولكن للأهمية ولمعرفة سياسة الاستراتيجية ذكرت هذا التفصيل المملل للمحافظة على أموالكم ولكي لا تقع في فخ الوثبات المهلكة للمال وراحة البال .  

25 أكتوبر 2020

كما ذكرت لكم في التحليل السابق بأن السوق وقف على نقطة إرتداد قوية 8444 وبالفعل احترمها وارتد منها وأغلق على 8505 ولكنه ارتداد على استحياء ربما لإبقاء المؤشر فقط فوق 8444، ليؤجل مصيره إلى هذا اليوم فإما بإنطلاقة لموجة جديدة من الصعود أو خسرانها بالإغلاق دون هذه النقطة 8464، وعليه وجب مراقبتها جيدا . وفق الله الجميع .

22 أكتوبر 2020

الموشر أغلق على منطقة ارتداد قوية بشرط ثباته فوق هذه النقطة 8444، أما في حال كسرها والاغلاق دونها فهذا يعني خسارة المؤشر اليومي ولم يبق لنا إلا المؤشر الاسبوعي والذي تتم خسارته بكسر هذه النقطة والإغلاق دونها 8290 وهذه النقطة هي التي ستحدد بقاؤنا في السوق أو الخروج منه . تمنياتي للجميع بالربح الوفير من الله الولي النصير .

20 أكتوبر 2020

هناك نقطتان ممكن أن يرتد منهما المؤشر الأولى قريبة جدا وهي 8521 والثانية 8393، وعليه وجب مراقبة هاتين النقطتين والاغلاق دون الثانية يعني خسران المؤشر اليومي أما في حال الارتداد فهناك حوالي ما بين 94 نقطة إلى 200 نقطة ممكن الاستفادة منها، وفي حال اختراق أعلى نقطة وهي 8615 فهذا يعني موجة جديدة من الصعود . هذا والله ولي التوفيق وعليه التسديد .

18 أكتوبر 2020

مع افتتاح السوق هذا اليوم وخلال هذا الاسبوع علينا مراقبة النقاط التالية للمؤشر، الأولى في حالة النزول يجب مراقبة أول دعم وهو عند نقطة 8470 وبكسرها والإغلاق دونها يعني المؤشر سيتوجه إلى نقطة الدعم الثانية عند 8330، وهي الحد الفاصل لخسران المؤشر اليومي وبعده نراقب أخر دعم للبقاء في السوق وهو 8200 لأن بكسرها والإغلاق دونها يعني الخروج من السوق نهائيا، ومن جهة أخرى عند هذه النقاط التي ذكرناها ممكن السوق من أي واحدة الارتداد منها وتتحول إلى نقاط شراء أو تعديل للكميات خصوصا كلما اقتربنا من 8330 أو من الأخيرة 8200 لأن الخسارة عندئذ ستكون مقدور عليها وتعويضها، أما في حال الارتداد من أي نقطة دعم ذكرناها علينا مراقبة اختراق أول مقاومة عند نقطة 8615، لأن باختراقها يعني موجة جديدة للصعود، سائلين المولى العلي القدير التوفيق والربح الوفير .

14 أكتوبر 2020

بإغلاق اليوم أعطى المؤشر أول سلبية على اليومي، وعليه نراقب هذه النقطة 8200 والتي بكسرها يعني الخروج من السوق نهائيا، ولن يتحسن السوق إلا بإغلاقه فوق هذه النقطة 8615، لذا وجب الحذر خصوصا مع قرب اعلان الشركات لأرباح الربع الثالث والتي أكيد لا تزال الخسائر مسيطرة على نتائجها بسبب جائحة كورونا مع تضخم الاقتصاد العالمي . هذا وبالله التوفيق ومنه التسديد .

 

11 أكتوبر 2020

المؤشر اجتاز الرقم الجديد الذي ذكرناه في التحليل السابق وهو 8400، وإن شاء إلى الرقم الثاني وهو 9400، وذلك بقيادة ملكة السوق سابك وبناتها كما نوهنا عنه في التحليل السابق، وسيناريو سابك بإذن الله ومشيئته بعد اجتيازه 91 سيكون 94 وتماسكه فوقها إن شاء الله سيكون الهدف 104 ومن ثم 110 وسيتخللها مد وجزر إلى ما قبل الاعلان عندها يجب توخي الحذر، ولكن على المدى البعيد إن شاء الله سيسجل أرقام جديدة، سنتحدث عنها في حينها، طبعا إذا ذكرنا سابك لازم يتحرك معها بناتها وعلى رأسهن ينساب إلى جانب ذلك قطاع البنوك والذي لم يأخذ حقه بعد .  هذا وبالله التوفيق وعليه التسديد .

7 أكتوبر 2020

الحمد لله استطاع المؤشر بالأمس اختراق نقطة المقاومة التي ذكرناها وبقوة وهي 8348، وبالتالي فالمؤشر ركب الموجة الصاعدة على كل المستويات وإن شاء الله إلى أرقام جديدة بمشيئة الله 8400 ومن ثم 9400 ومن بعدها إلى 11000، ولعله هذه المرة يتحرك المؤشر بواسطة سابك والبنوك التي كانت مجمدة طوال الارتفاعات السابقة من أجل اعطاء فرصة للأسهم الصغيرة بالارتفاع، فالنراقب سابك عند اختراقها 90 ومن ثم 94 وباختراقهما يعني ركوب الموجة المؤدية إلى 110 ومن ثم الذي يليها بإذن الله، وأما النزولات الحاصلة في هذه الموجة فهي استراحة محارب لمعاودة الهجوم مرة أخرى، المهم هو المحافظة على بقاء السوق فوق 8100 وفالكم الأخضر بعد الأخضر والربح بعد الربح . رزق الله الجميع . 

6 أكتوبر 2020

في التحليل السابق ذكرت بأن نقطة 8080 هي نقطة ارتداد قوية للمؤشر ولمن راقب السوق بالأمس فقد لاحظ بأن السوق بالفغل هبط إلى قرب هذه النقطة أي وصل إلى 8096 ثم ارتد منها، وذكرت بأن في التحليلات السابقة بأن نقاط الدعم هي فرصة لمن لم يدخل أن يدخل لأنه سيكون قريب من الخروج فتكون خسارته قليلة في حالة كسرها ولكن في حال ارتد السوق ستكون أرباحه عالية، وبالفعل عندما وصل المؤشر قريب من 8080 سهم أمانة على سبيل المثال قد وصل إلى 30 تقريبا ولكن عندما ارتد السوق ضرب النسبة 35.60 وربما يواصل اليوم نسبتها 39.10، ولكن يجب مراقبة نقطة مقاومة مهمة جدا وهي 8348 ، فعند وصول المؤشر لها يجب الحذر لأن عدم اختراقها والاغلاق فوقها فالمؤشر سيجني ربحه عندها ولكن في حال اخترقها وأغلق فوقها فهذا يعني مواصلة الموجة الصاعدة وإلى أرقام جديدة بإذن الله . وفق الله الجميع ورزقكم الرزق الوفير .

5 أكتوبر 2020

ذكرت في التحليل السابق بأن مؤشر الزقزاق الذي كان يحاول رد المؤشر لن يفلح إلا إذا جعل المؤشر يخترق هذه النقطة 8390 ويغلق فوقها، وإلا فهو إلى الهبوط أقرب، وهذا بالفعل ما حصل حيث لم يستطع المؤشر اختراق 8390 فركب الموجة الهابطة، ولكن لديه نقطة دعم قوية وهي 8080، واحتمال كبير يرتد منها المؤشر، وفي حال عدم تمكنه من ذلك وأغلق بنهاية هذا الاسبوع دونها فهذا يعني الخروج من السوق كليا والخروج من دخلة رقم 6 بانتظار الدخلة التي تليها، مع تمنياتي للجميع بالربح الوفير . 

28 سبتمبر 2020

الارتفاع الذي حصل بالأمس طبيعي لأنه اصطدم بمؤشر الزقزاق الذي يحاول رد المؤشر إلى موجته الصاعدة ولكن لن يفلح إلا إذا جعل المؤشر يخترق هذه النقطة 8390 ويغلق فوقها، وإلا فهو إلى الهبوط أقرب لذلك ذكرت لكم في التحليل السابق نترك السوق يوم أو يومين لتأكيد الهبوط لأن هناك احتمال لمؤشر الزقزاق برد المؤشر إلى ما فوق 8390، لذا وجب مراقبة المؤشر هذا اليوم وربما غدا ليتحدد اتجاه السوق صعودا أو هبوطا . فتابعوا معنا، أما نحن فسنبقى في السوق في كل الأحوال ما لم يكسر المؤشر هذه النقطة 8000 ويغلق دونها، وذكرنا في التحليل السابق كلما اقتربنا من نقطة الخروج فهي فرصة لمن لم يدخل السوق أن يدخل لأنه سيكون قريب من نقطة الخروج، حيث ستكون الخسارة ضمن المقدور عليها فيما لو كسرها وأغلق دونها . هذا وبالله التوفيق وعليه التسديد .  

27 سبتمبر 2020

بإغلاق المؤشر الخميس الماضي دخل السوق في أول موجة الهبوط على المؤشر اليومي، ولكن يحتاج إلى يوم أو يومين لتأكيد الهبوط فإذا لم يرتد ارتدادا بحيث يخترق هذه النقطة 8390 وإلا فسوف يتجه المؤشر إلى 8000 وهذه نقطة ارتدادية قوية جدا للسوق وتعتبر فرصة لمن لم يدخل السوق بإمكانه الدخول لأنه قريب من نقطة الخروج فيما لو كسر آخر نقطة للبقاء في السوق وهي 7936 لأن بكسرها والاغلاق دونها يعني الخروج من السوق كليا والخروج من هذه الدخلة رقم 6 كما هو مدون في الجدول أعلاه . هذا وبالله التوفيق وعليه التسديد . 

22 سبتمبر 2020

أغلق السوق بالأمس على انخفاض، واحتمال اليوم يجني أرباحه أكثر بسبب الانخفاضات الحادة بالأسواق العالمية وأسعار الذهب والنفط، وذلك بسبب التخوف القائم من جائحة كورونا وعودتها في موسم الخريف القادم بدون لقاح واعد حتى الآن، لذا وجب الحذر، وستكون النقطة الأولى للدعم هي 8256 وهي قريبة جدا وممكن كسرها بسهولة، أما الثانية وهي النقطة المهمة 8213 وبكسرها والإغلاق دونها يعني خسارة الموجة الصاعدة على المؤشر اليومي، وبالتالي وجب مراقبة النقطة الأهم والتي ستحدد بقاؤنا في السوق أو الخروج منه وهي 7936 فبسكرها والإغلاق دونها نهاية هدا الاسبوع يعني الخروج من السوق نهائيا وننتظر الدخلة التي تليها، أما في حال بقاؤنا فوقها حتى نهاية هذا الاسبوع فهذا يعتبر فرصة لمن لم يدخل السوق بعد فبإماكنه الدخول عند هذه النقطة لأنه سيكون قريب جدا من نقطة الخروج وعليه سيكون وقف الخسارةقريب جدا وغير مؤلم . بالتوفيق للجميع .

9 سبتمبر 2020

مرحبا بكم في استراتيجية صالح للمستثمر الناجح في سوق الأسهم السعودية www.saleh14.com ، وألف ألف مبروك لمن دخل معنا من بداية هذه الدخلة والتي كانت بتاريخ 28 ابريل 2020 كما هو مذكور في الجدول بأعلى الصفحة عندما كان المؤشر 6880 والتي حققت حتى الآن ولله الحمد أكثر من 1200 نقطة، فمن دخل على سبيل المثال في سهم جبل عمر في ذلك الوقت على 24 ريال الآن هو 36 ريال، ومن دخل زجاج على 14 الآن هي 31، ومن دخل المصافي على 33 الآن هي 85، ومن دخل الباحة 14 الآن هي 28، ومن دخل الغذائية 34 الآن هي 80، وهكذا بقية الأسهم، ولأول مرة أطلب من متابعي هذا الطلب فلا تبخلوا علي بآرائكم، فمن استفاد من هذه الدخلة ودخل معي من بدايتها أو لديه ملاحظة يرسلني على الإيميل sar514@hotmail.com  أو على        مع تمنياتي للجميع بالرزق الوفير، ومن لم يحالفه الحظ، يوفق إن شاء الله في الدخلات الآتية، أنا طبعا لا أتحمل مسؤولية الدخول الآن، لأن استراتيجتي تضمن فقط للداخلين معي من بداية الدخلة، لذا أوصي من يريد أن يستفيد من استراتيجي المتابعة اللصيقة للموقع كي يكون أول الداخلين معي في الدخلة، علما بأن السوق ما زال فيه الخير الكثير خصوصا إذا اجتاز المؤشر هذه النقطة 8500 فهدفه سيكون بإذن الله 14,422، المهم أن لا يكسر السوق هذه النقطة 7700، وفي حال كسرها والاغلاق دونها يجب الخروج فورا من السوق، كما ينبغي لمن يريد الاستفادة من هذه الاستراتيجية متابعة ما أكتبه هنا من تحليل فني أول بأول لأني أتابع قراءة المؤشر وأجدد على أثره النقاط مع التوصية على المؤشر فقط وليس التوصية على الأسهم، هذا وبالله التوفيق ومنه التسديد .

 

6 سبتمبر 2020

أغلق المؤشر في النقطة التي ذكرناها 8011 مما يعني مواصلة السوق موجته الصاعدة، إلا أني ما زلت أفضل لصناع السوق أن يغلقوا الفجوات وذلك لأمرين: أولا لكي يتنفس وثانيا لكي يستعيد قوته في انطلاقه للأرقام الجديدة . ولكن يبدو أن السيولة والوقت لم يفكي لجني الأرباح، لذا ننظر السوق ماذا يفعل هذا الأسبوع، المهم مراقبة السوق بأن لا يكسر هذه النقطة  7860 لأنها ستكون أول اشارة للموجة الهابطة وما عدا ذلك فالسوق فيه الخير الكثير بإذن الله . هذا وبالله التوفيق . 

 

3 سبتمبر 2020

اغلاق الأمس لم يستطع تحديد الاتجاه بشكل واضح، فلذا سنطبق نقاط الأمس، فإن أغلق السوق فوق 8011 فهذا يعني بأن السيولة الكبيرة الداخلة أجبرت المؤشر على مواصلة الموجة الصاعدة بدون تصحيح، أما في حال اغلاقه تحت هذه النقطة بشكل واضح فهذا يعني انصياع السوق للتصحيح وجني الأرباح، لذا وجب مراقبة الاغلاق، والله الموفق إلى سواء السبيل . وبالتوفيق للجميع .

 

2 سبتمبر 2020

كما ذكرنا لكم لا بد للسوق من جني أرباحه ليرخي عنان التشبع، وبالفعل بعد إغلاق الأمس أعطى أول اشارة للدخول في الموجة الهابطة الصغيرة، واليوم يحاول استعادة الموجة الصاعدة ولكن لن يتمكن إلا باختراقه لهذه النقطة وهي 8017، وما عدا ذلك فسوف يواصل موجته الهابطة بالرغم من ارتفاعات هذا اليوم، لذا علينا مراقبة نقطة الإغلاق لهذا اليوم . وبالتوفيق للجميع .

 

1 سبتمبر 2020

ذكرت في التحليل السابق بأن المؤشر متشبع ولا بد له من جني أرباح ولكن صناع السوق أخروا جني أرباحهم، ولكن بإغلاق الأمس ستكون نقطة 7943 هي المحورية فالاغلاق دونها يعني بداية دخولنا في القناة الهابطة الصغيرة وهي صحية بالنسبة بالسوق، علما بأن السوق جدا ممتاز بدخول السيولة الملحوظة التي لم تحصل من قبل عدة سنوات، فالسوق سيشهد بإذن الله طفرة جيدة مع مراقبة نقاط الدعم والمقاومة، والذي تابعني فقد لاحظ بأني الأسبق في دخول هذه الموجة والتاريخ في الجدول أعلاه يشهد بذلك مع ذكر النقطة التي دخلنا عليها وما زلنا في السوق حيث دخلنا بتاريخ 28 ابريل 2020 على نقطة 6885 والآن المؤشر 7941 يعني كسبنا أكثر من 1000 نقطة والجاي أكثر، وسنبقى في السوق ما دام المؤشر فوق هذه النقطة 7560 مع ملاحظة أن هذه النقطة سأحدثها أول بأول لأنها متغيرة مع تحديث بيانات السوق لذا وجب المتابعة والله ولي التوفيق .

 

 

29 أغسطس 2020

اشارة التشبع واضحة على السوق، لذا فهو يحتاج إلى التنفيس وجني أرباحه ليستعيد قوته في انطلاقة جديدة بعد اغلاقه الفجوات، لذا علينا مراقبة هذه النقطة 7907 فالاغلاق دونها يعني بداية التصحيح وجني الأرباح ليدخل في موجة هابطة من أجل الانطلاقة مرة أخرى، أما في حال ثباته فوق هذه النقطة فهذا يعني عدم رغبة صانع السوق اغلاق الفجوات في الوقت الراهن واستمرار موجة الصعود، لذا وجب التنويه، وفي حال الاغلاق دون 7907 يعني أن المؤشر متوجه إلى نقطة الدعم الأولى 7707 وفي حال كسرها سيتوجه إلى نقطة الدعام الثانية 7550 وهي قوية جدا يصعب كسرها، وفق الله الجميع ورزقكم من واسع فضله، وعظم الله أجوركم في مصاب أبي عبدالله الحسين عليه السلام .

 

16 أغسطس 2020

منذو دخولنا في هذه الدخلة بتاريخ 28 أبريل عندما كان المؤشر 6885 وحتى هذا اليوم كسب المؤشر أكثر من 800 نقطة، ألف مبروك لمن اقتنص هذه الفرصة، فأكيد أسعار الشركات كسبت الكثير من قيمتها، ولكي تعرف ذلك انظر إلى سعر اي شركة خصوصا الشركات ذات العوائد بذلك التاريخ وسعرها اليوم لترى كم هو المكسب . تمنياتي للجميع بالرزق الوفير .

 

 

9 أغسطس 2020

نتائج سابك مخيبة للأمال مما ستؤثر سلبا على حركة السوق اليوم، وسيكون هناك جني أرباح بسبب هذا الخبر، ولذا ينبغي مراقبة نقاط مهمة في الدعم، الأولى هي 7430 إذا لم يرتد منها السوق وأغلق دونها فهذا يعني أن المؤشر متجه نحو 7383 وفي حال الاغلاق دونها هناك نقطة قوية جدا للارتداد وهي بعيدة جدا وهي 7000 وبقاء السوق فوقها مهم جدا وهي نقطة تعزيز وشراء ولكن في حال تم كسرها والاغلاق دنونها فهذا يعني الخروج من السوق كليا، ولكن لا أعتقد الوصول إليها فضلا عن كسرها، لذا وجب المراقبة، أما سابك فواضح تأثير النتائج كانت معروفة منذ أن حاول يوم الأربعاء الماضي اختراق سعر 89 ولم يستطع فبدأت موجة الهبوط، المهم مراقبة دعمين الأول عند 85 والثاني عند سعر 81، وفي حال الاغلاق دون 81 فهذا أمر سلبي بالنسبة للشركة، أما في حال الارتداد من هذه النقاط فهذا ممتاز للسوق، وبالتوفيق للجميع .

 

 

6 يوليو 2020

الحمد لله صناع السوق استطاعوا أن يركبوا الموجتين اليومي والاسبوعي ودربكم خضر، بس أهم شيء المحافظة على هذه النقطة بعدم كسرها والإغلاق دونها وهي 7155، أما بالنسبة للشهري سيدخلة موجته الإولى باختراق هذه النقطة والإغلاق فوقها وهي 7500، أما الثانية فهي بعيدة شيء ما وهي 8650، ولكن لا نستعجل ونراقب النقاط الأقرب، وفالكم الأرباح .

 

5 يوليو 2020

ذكرت في تحليل 24 يونيو بأن صانع السوق إذا لم يغلق السوق فوق 7238 فمعناه فرط في المؤشر اليومي وبالفعل فرط فيه وأغلق بعض الفجوات ولكن ليس جميعها وعاد من جديد يحاول العودة، وهذا اليوم هو اليوم المصيري لهذا القرار ففي حال أغلق السوق 7333 فهذا يعني أعاد المؤشر اليومي إلى موجة الصعود مرة أخرى وفالكم الربح إن شاء الله، أما في حال اغلاقه دون ذلك فهذا يعني رغبته في اغلاق باقي الموجات، فلنراقب هذه النقاط عند الاغلاق، أما الاسبوعي فما زال في موجته الصاعدة . وبالتوفيق للجميع .

 

24 يونيو 2020

صانع السوق إذا لم يغلق السوق فوق هذه النقطة 7238، فمعناه فرط في المؤشر اليومي مع بقاء المؤشر الاسبوعي في موجته الصاعدة، ولعله يريد اغلاق الفجوة الثانية عند النقاطة الثانية وهي 7000، لذا وجب الحذر، أما في حال أغلق فوقها فهذا يعني لديه نية بالمحافظة على هذه الموجة الصاعدة، لذا وجب التنويه . 

 

22 يونيو 2020 

ما زال المؤشر يحاول اغلاق الفجوات قبل أن ينطلق مرة أخرى، ولكن يجب مراقبة نقاط الارتداد الثلاث وهي نقاط الدعم، الأولى عند 7180 وفي حال الإغلاق دونها يمكن للربحان أن يجني ربحه أو على الأقل يبيع جزء من أسهمه لتوفير السيولة والثانية عند 7037 وعندها يمكن أن يشتري بالسيولة التي وفرها عند نقطة 7180 أما الثالثة فهي بعيدة وخطيرة في نفس الوقت وفي حالة الإغلاق دونها يعني الخروج من السوق نهائيا . وفالكم الربح والرزق الحلال والله لا يخسر مسلم . بالتوفيق . 

 

 

14 يونيو 2020

ما زال كورونا يخيف المتداولين وهو يضغط على السوق نزولا ويحد من ارتفاع الموجة الصاعدة، ولكن النظرة التحليل تقول المؤشر الآن على نقطة ارتداد وما زال بخير وأول نقطة ينبغي الانتباه لها وعدم كسرها والاغلاق دونها هي 7000، وفي حال الإغلاق دونها يعني فقدنا المؤشر اليومي ويمكن لمن هو ربحان الخروج الجزئي أو حتى الكلي لمن ليس لديه سيوله يعدل أو لا يحتمل الصبر، وبكسرها يبقي المؤشر الاسبوعي على حاله في موجته الصاعدة وأول نقطة سلبية على الاسبوعي هو اغلاق المؤشر نهاية الاسبوع دون هذه النقطة 6919، والنقطة الثانية وهي الأخيرة 6156 والتي بكسرها والإغلاق دونها يعني الخروج من السوق نهائيا . وبالتوفيق للجميع .

 

4 ينويو 2020

ما زال السوق في موجته الصاعدة على المستوى الاسبوعي واليومي، وعملية جني الأرباح شيء طبيعي وصحي واغلاقه للفجوات يعطيه قوة للسعود من جديد، المهم مراعاة نقطتان بعد كسرهما، الأولى عند 6745، والثاني وهي الأهم وبكسرها والإغلاق دونها يعني الخروج من السوق وهي 6080 . بالتوفيق للجميع . 

 

20 مايو 2020

ذكرت في تحليل 3 مايو بأن السوق تحت خبرين أحدهما سيضغط عليه نزولا والآخر سيرفعه، وصناع السوق استفادو من الخبرين وبالفعل ضغطوا على السوق نزولا بمقدار 500 نقطة حتى وصل إلى ما يقارب 6500 واشتروا من الأسفل وذكرت بأن هذه فرصة لمن لم يدخل السوق، ومنذ ذلك التاريخ بدء السوق بالارتفاع حتى اخترق آخر مقاومة للسوق وهي 7000 التي ذكرناها في التحليل السابق، والآن السوق مفتوح في قناته الصاعدة وإن تخلله بعض جني الأرباح فهذا أمر طبيعي وصحي وفرصة لمن لم يدخل السوق بعد، نعم هناك مؤشر الباربالوك يحاول صد المؤشر عن الارتفاع ولكن هذا المؤشر يعيد رسم نفسه وهو ضعيف أمام المؤشرات الدافعة إلى الصعود والسوق بخير إن شاء الله ما دام فوق هذه النقطة 6450، وأمام المؤشر في حال الصعود عدة مقاومات 7200 و 7500 و 7900 وإذا استمر سعر البترول بالمحافظة على الصعود فإن المؤشر يمكنه أن يصل إلى 8500 ومن ثم إلى 9400 . وفق الله الجميع ورزقكم من واسع فضله وكل عام وأنتم بألف خير وتقبل الله صيامكم وقيامكم إنه قريب مجيب .

 

17 مايو 2020

كل المؤشرات أعطت تحسن على المؤشر اليومي بقي عليه أن يؤكد موجة الصعود باختراقه هذه النقطة 7000، أما المؤشر الاسبوعي فما زال في موجة الصعود والتي دخلنا السوق بسببها بتاريخ 28 ابريل، وذكرنا بأن الخروج من السوق هو بكسر المؤشر لهذه النقطة 6005 وقد تماسك المؤشر فوقها، ونأمل مع تحسن أوضاع سعر البترول أن يواصل سوقنا في موجة الصعود ويخترق آخر عقبة وهي نقطة 7000 . وبالتوفيق للجميع وتقبل الله صيامكم وقيامكم . 

 

 

11 مايو 2020

للأسف لم يستطع المؤشر اليومي الحفاظ على اتجاه الصعود، ولم يبق إلا المؤشر الاسبوعي والذي سيخسر مكانته إذا ما كسر المؤشر 6005 وأغلق دونها بنهاية هذا الاسبوع، لذا وجب مراقبة نقطتان مهمتان وهما 6668 كأول نقطة خسارة للأسبوعي والثانية والتي بخسارتها يعني الخروج من السوق تماما وهي 6005، أما في حال تحسن المؤشر فهناك نقطتان يجب مراقبتهما الأولى 6760 كأول نقطة ايجابية والثانية 7103 كنقطة عودة للمؤشر اليومي إلى موجة الصعود . هذا وبالله التوفيق .

 

4 مايو 2020

ذكرت لكم في التحليل السابق بأن هناك خبرين أحدهما سيضغط على السوق والآخر سيرفعه ويبدو أن صناع السوق أرادوا الاستفادة من الخبرين فضغطوا السوق باتجاه النقطة الثالثة التي ذكرناه ليجمعوا ما يستطيعون لكي يستفيدوا من الخبر سالثاني عندما يفتح سوق النفط يوم الاثنين بارتفاع، لا علينا المهم بالنسبة لنا مراقبة السوق أن لا يغلق هذا اليوم دون 6540 وأن لا يغلق بنهاية هذا الاسبوع دون 5980 . والله الموفق .

 

3 مايو 2020

المؤشر بين ضغط خبرين، الأول يضغط عليه إلى الأسفل والآخر يدفعه إلى الأعلى، الأول ما صرح به الوزير والثاني ارتفاع سعر النفط والضغوط التي تمارسها الحكومة الأمريكية على شركات النفط بخفض الانتاج مما سيعزز ارتفاع النفط، هذا بالنسبة للتجليل الأساسي أما التحليل الفني فهناك أربع نقاط يجب مراقبتها في حالة النزول، الأولى 6766 والثانية 6725 والثالثة 6505 والرابعة 5960 ولكن أقواهم وأهمهم 6505 فما دام السوق فوق هذه النقطة فليس هناك مشكلة بل العكس سيكون فرصة لمن لم يدخل يمكنه الدخول على اسعار منخفضة عند هذه النقاط . وفق الله الجميع .

 

 

28 ابريل 2020

أعطى المؤشر دخول على المستوى اليومي والاسبوعي أي أعطى دخول على استراتيجيتنا، فبإمكان المتابع الدخول في الأسهم الواعدة، مع تمنياتي لجميع المستثمرين بالحظ الأوفر والرزق الوفير . بالتوفيق للجميع .

 

27 ابريل 2020

النقطة المحورية اليوم لتحديد مسار السوق هي 6885 فالاغلاق فوقها يعني دخول المؤشر في موجة جديدة من الصعود على المؤشر اليومي دون الاسبوعي ويمكن حينئذ للمتداول السريع الاستفادة من هذه الموجة القصيرة، أما في حال فشل المؤشر الاغلاق فوقها فيجب الحذر . بالتوفيق للجميع . 

sar514@hotmail.com

 

 

يا رزاق ذو القوة المتين

أنت كما أحب فاجعلني كما تحب